مغردون يردون على علاء مبارك: فاكر أمم أفريقيا 2006 ونسيت العبَّارة؟

مغردون يردون على علاء مبارك: فاكر أمم أفريقيا 2006 ونسيت العبَّارة؟ بعد نشره فيديوهات لأمم أفريقيا 2006.. مغردون لعلاء مبارك: فاكر دي ونسيت العبارة؟

الأخبار المتعلقة

"راشق في كل مناسبة".. علاء مبارك ينشر فيديو من بطولة أمم أفريقيا 2006

يحدث اليوم| محاكمة علاء وجمال مبارك.. ومباراة الأهلي والإسماعيلي

عمرو أديب يتحدث عن خلافه مع علاء مبارك: لا عداء بيننا

علاء مبارك يشيد بمشروعات سيناء: مصر لديها جيشها قوي يحميها

نشر علاء مبارك، نجل الرئيس السابق محمد حسني مبارك، مقطعي فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، من فوز المنتخب المصري لكرة القدم ببطولة الأمم الأفريقية 2006 التي نظمتها مصر، معلقًا عليهما بجملة "ذكريات جميلة وإن شاء الله نحتفل بالفوز".

ذكريات جميلة وان شاء الله نحتفل بالفوز pic.twitter.com/AW3HfqDU52— Alaa Mubarak (@AlaaMubarak_) June 15, 2019

pic.twitter.com/sgzYdVna3i— Alaa Mubarak (@AlaaMubarak_) June 14, 2019

تذكر ابن الرئيس السابق لبطولة الأمم الأفريقية التي نظمتها مصر في عام 2006، دفع بعض متابعيه لاسترجاع بعض الحوادث التي شهدها العام نفسه، وعلى رأسها غرق العبارة السلام 98، والتي غرقت يوم 3 فبراير عام 2006، قبل أيام قليلة من نهائي البطولة.

وغرقت العبارة على بعد 57 ميلا من مدينة الغردقة، وهى في طريقها من ضبا بالسعودية إلى سفاجا، وعلى متنها 1312 مسافرا و98 من طاقم السفينة، حيث نشب حريق في غرفة محرك السفينة وانتشرت النيران بسرعة فائقة، ما أدى إلى اختلال توازن السفينة وغرقها.

أحد المتابعين علق على فيديو علاء مبارك قائلًا: "في نفس لحظة الاهتمام والاحتفال بمباراة كرة قدم كان ما يزيد عن ألف مواطن بيغرقوا في البحر وإدارة الأزمة كانت في منتهى الفشل ونقطة سوداء في تاريخ السيد الوالد".

ووضع آخر صورة بتاريخ حادث غرق العبارة وضحاياها وملابساتها، مذكرًا إياه بحضور مبارك وزوجته ونجليه للنهائي في الوقت الذي يعاني فيه مئات المصريين من فقدان أهاليهم وذويهم، ويعيش الشعب في حالة حزن شديدة، فيما ذكره آخرون بما كانت تغرق فيه البلاد من محسوبية وفساد وواسطة.

كارثة عبارة السلام لم تكن الوحيدة في عام 2006 التي أودت بحياة عشرات المصريين ولم يتذكرها نجل الرئيس السابق، حيث شهد العام عدة كوارث بعد العبارة ربما أشهرها ذلك الحادث الأليم الذي نتج عنه حوالي 50 قتيلا، حين اصطدم قطاران في 4 أغسطس، أحدهما قادم من المنصورة متجها إلى القاهرة والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه مما أدى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين.