الوحش ينهار من البكاء.. صديق سفاح داعش يكشف تفاصيل إنقاذه للجهادي جون

الوحش ينهار من البكاء.. صديق سفاح داعش يكشف تفاصيل إنقاذه للجهادي جون الارهابي الكسنده كوتي الشهير برينجو

كشف عضو فرقة البيتلز الارهابية المنتمية لداعش، والمعروف باسم «رينجو» عن أنه أنقذ حياة سفاح التنظيم الجهادي جون في ساحة معركة مليئة بالدماء - مطالبا بالسماح لعائلته السورية بالعيش في المملكة المتحدة.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة «ذا صن» البريطانية أن الإرهابي ألكسنده كوتي، والبالغ 35 عامًا، قال إنه «حمل زميله في التنظيم والمعروف بسفاح داعش محمد الإموازي أو الجهادي جون عندما تم إطلاق النار عليه من قبل مجموعة تابعة للجيش السوري الحر المناهضة للإرهاب.

وفي اعتراف من داخل زنزانته، قال «كوتي» لصحيفة «ديلي ميرور» أنه صديق الجهادي جون والمعروف باسم محمد الإموازي، والذي ظهر في عدد من مقاطع الفيديو الدعائية التي بثتها داعش والتي تُظهر الرهائن الغربيين لحظة اعدامهم.

وقال كوتي في حديثه من داخل سجنه السري، قائلا إنه أنقذ زميله الجهاد جون أثناء قتال عنيف في حلب في أوائل عام 2014.

واستذكر لحظة إطلاق النار على سفاح داعش قائلا: «لقد كان مستلقيًا هناك، بعد أصابته برصاصة في الظهر ولقد حملته في حضني وكنت أعتقد أنه كان يلفظ أنفاسه الأخيرة، ولكن ناضلت معه وأدخلته سيارة وهرعنا إلى المستشفى حيث نجا من الموت».

وانهار كوتي، الذي نشأ في لادبروك جروف، غرب لندن، من البكاء عندما تذكر اللحظات الأخيرة في حياة زميله سفاح داعش عندما فجرت طائرة أمريكية دون طيار جسد محمد الإموازي بصاروخ ناري في سوريا، ما أدى إلى مقتله على الفور.