مدرس من ضحايا أكبر عملية نصب على مصريين بالكويت: دفعنا تذاكر السفر مرتين

مدرس من ضحايا أكبر عملية نصب على مصريين بالكويت: دفعنا تذاكر السفر مرتين أرشيفية

الأخبار المتعلقة

"مصر للطيران" تقدم خدمة "فوري" لتسديد قيمة تذاكر السفر

عبدالعال يطالب البوندستاج بتعديل قانون فرض ضريبة على تذاكر السفر

مصدر بـ"الطيران المدني" ينفي زيادة أسعار تذاكر السفر

السكة الحديد: حجز تذاكر قطارات العيد قبل السفر بـ24 ساعة

تتابع وزارات الخارجية والهجرة والسياحة، واقعة تعرض عدد كبير من المصريين العاملين في الكويت، للنصب على يد إحدى شركات السياحة والسفر، التى حجزوا عن طريقها عبر الإنترنت تذاكر عودتهم إلى مصر، لكنهم فوجئوا بإلغاء الحجوزات قبل السفر بساعات عن طريق شركة الحجز بمصر، وتبين عند سؤالهم بمطار الكويت أن الشركة المصرية هي التي ألغت الحجز دون إبداء أسباب لذلك أو إعادة قيمة التذاكر .

ووجهت كلا من نبيلة مكرم، ورانيا المشاط، وزيرتي الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والسياح، بتشكيل لجنة تضم ممثلين عن الوزارتين وجهاز حماية المستهلك وغرفة الشركات السياحية، لمتابعة المخالصات وحصول المواطنين المتضررين على مستحقاتهم.

وأكدت وزارة الهجرة، أنه تم الاتفاق على دفع الشركتين المشكو في حقهما من قبل المصريين بالكويت، قيمة التذاكر بالكامل للمتضررين، كما تم الاتفاق على فتح حساب بغرفة شركات السياحة سيتم التحويل عليه المبالغ الخاصة بالتعويضات للمتضررين، مشيرة إلى أنه على أي مواطن متضرر، التقدم إلى اللجنة، للحصول على التعويض عن قيمة التذكرة التي تم إلغاؤها.

ويقول أحمد عباس، ابن محافظة البحيرة، معلم رياضيات في الكويت، والذى  دفع مبلغ 42 ألف جنيه قيمة 5 تذاكر لأسرته من أجل العودة إلى مسقط رأسه بالبحيرة، أنه فوجىء برسالة نصية على هاتفه المحمول، تطالبه فيها شركة الطيران بضرورة سداد قيمة التذاكر في أقرب وقت وإلا سيلغى الحجز، علما بأنه قام بسداد المبلغ بالكامل "أونلاين"، ما اضطره إلى اتخاذ عددا من الإجراءات ليتحقق من الأمر، ليفاجأ بأنه تعرض لعملية نصب كبرى، سقط ضحيتها مع كثير من المصريين بالكويت الذين دفعوا قيمة تذاكر السفر مرتين.

وأضاف عباس، أننا تعرضنا لعملية نصب واحتيال، من شركات السياحة ووكلائهم في مصر والكويت، متابعا: "قمنا بحجز تذاكر طيران من خلال محرك البحث الشهير "ويجو" المتخصص في حجز تذاكر الطيران، وهذه ليست المرة الأولى في التعامل مع هذا المحرك لي ولغيري، وعند الدفع تم اختيار موقع وشركة حجز "دبكي" على خطوط طيران مختلفة، وتم تأكيد الحجز معنا وإرسال التذاكر عبر الإيميل واتصلنا بشركات الطيران اللي أكدت أن الحجز موجود ومسدد قيمته".

وأشار إلى أننا فوجئنا عقب ذلك بوصول إيميلات ورسائل نصية على الموبايل مفادها أن التذاكر ستلغى إذا لم يتم الدفع رغم أننا دفعنا بالفعل، وبالاتصال بشركات الطيران أخبرونا أن الوسيط عمل استرجاع قيمة التذاكر من يوم 23 مايو، وبالاستفسار عن الوسيط تبين أنه شركة سياحة شهيرة في مصر، مضيفا: "حررنا إثبات حالة في المخفر، وقدمنا شكاوى للنائب العام، والطيران المدني في الكويت، وحتى الآن لا نستطيع استرجاع أموالنا المستولى عليها، والتى تبلغ ما يقرب من 1.8 مليون دينار كويتي، بما يعادل 100 مليون جنيه".

وكانت شركة "ويجو" صاحبة محرك البحث، أصدرت بيانًا بخصوص المشكلة نشرته عبر موقعها ألقت فيه باللوم على شركة دبكي، وأعلنت إزالتها من نتائج البحث الخاصة بها. وقالت الشركة في البيان :"قام مستخدمو ويجو اليوم بالتواصل مع فريق خدمة عملاء للشكوى حول الموضوع المتعلق بحجوزات التذاكر التي قاموا بحجزها مع وكالة السفريات الكويتية دبكي، وقمنا على الفور بإزالة دبكي من نتائج بحث رحلات الطيران في موقع ويجو حتى يتم حل المشكلة، ويرجى الملاحظة أن ويجو هو محرك بحث للسفر ويساعد المسافرين على مقارنة الأسعار عبر مئات مواقع السفر المختلفة، ودبكي هي وكالة سفر عبر الإنترنت تعلن عن تذاكرها على موقعنا وهي الشركة التي قام المستخدمون بالدفع من خلالها وقاموا بإجراء حجوزاتهم معها، نعتذر لمستخدمي ويجو الذين تضرروا ونحن على تواصل مع دبكي لمحاولة معرفة ما حدث بالضبط وما الذي يمكن فعله لمساعدة المستخدمين المتأثرين".

وأصدرت شركة دبكي بيانًا، من جانبها، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، ألقت خلاله باللوم على شركة مصرية اتهمتها باتخاذ إجراء استرجاع التذاكر انتقاما من شركة سياحية تتعامل معها دبكي.وقالت في البيان: "عندما تفاجأنا باسترجاع التذاكر عن طريق شركة وسيطة في مصر، وهذا باعتقادنا جريمة بحق المسافرين، ذهبنا فورا إلى الطيران لوقف هذا النزيف من الاسترجاع من غير حق، واستجابت معنا شركة طيران الكويتية شاكرين لهم لحفظ حقوق المسافر، على عكس بعض شركات الطيران الأخرى، التي كانت مستفيدة للأسف من هذا الاسترجاع وعدم المبالاة لحق المسافرين".

وأضاف البيان: "ليس لدينا أية مديونيات متأخرة لأي شركة سفر داخل وخارج الكويت ولكن حصل وللأسف أن اختلفت شركتان في أمور مالية بينهما، وكنا نحن نتعامل مع شركه مترو للسياحة، التي كانت تتعامل مع شركة أخرى داخل مصر، فقامت هذه الشركة بالانتقام من شركه مترو للسياحة باسترجاع جميع تذاكر عملائها ونحن للأسف من هؤلاء العملاء، وتعمل شركة دبكي بكامل طاقتها من اليوم للتواصل مع عملائها، وإيجاد حل لتذاكرهم، وسنبدأ بملاحقة ورفع قضايا على الشركة التي قامت بإلغاء تذاكر عملائها".

من جانبها، أصدرت شركة أبوسمرة للسياحة، بيانًا نفت خلاله مسؤوليتها عن المشكلة، موضحة أن الأمر يخص إحدى الشركات الوسيطة بعد تعمدها عدم سداد مستحقات شركات الطيران والسياحة المتعاملة معها والإخلال المتعمد بسداد مدفوعاتها لشركات الطيران والسياحة ما أدى إلى فصلها من منظومه المدفوعات عن طريق منظمه الطيران العالميه IATA، ما أضر ضررا بالغا بعملائها وألحق بهم ضرراً مباشراً، وأضر أيضاً ضررا بالغاً بمجموعة من شركات الطيران والسياحة المصرية والعالمية وأثر تأثيرا سلبيا على منظومه الطيران والسفر بمصر.

وأكدت الشركة إخلاء مسؤوليتها عن إلغاء اي تذاكر تم إصدارها بطريق غير مباشر مع الشركة المشار إليها، وطالبت المتضررين بالرجوع للشركات التي تعاملوا معها بطريقه مباشرة.