بعد تعليق ياسمين صبري ...تعرف على أعراض وأسباب متلازمة داون

بعد تعليق ياسمين صبري ...تعرف على أعراض وأسباب متلازمة داون ياسمين صبرى

اعتادت الفنانة ياسمين صبري على الظهور في صور على حسابها الخاص على إنستجرام، وهي تمارس الرياضة بشكل يومي ومنتظم لتحافظ على رشاقتها وليكون جسد أكثر صحة وشبابًا ،مما أثار جدل رواد التواصل الاجتماعى فى صور ظهرت فيها وهي واقفة على رأسها وقدميها مرفوعة للأعلى.

تلقت تعليقا من أحد الأشخاص قال لها إنه فعل هذه الحركة وهو طفل في عمر الـ6 سنوات، لترد عليه قائلا: "نعم أراهن أنك فعلت ذلك ولهذا تعاني الآن من متلازمة داون".

 
ففى إطار هذا السياق تعرف على متلازمة داون وأسباب الإصابة بها ومضاعفات المرض وطرق الوقاية وكيف تكتشفين أن طفلك مصابا به اختبارات للكشف عن إصابة طفلك وهو جنين.

أسباب صادمة للإصابة

وفقا لموقع بولد سكاى الهندى يصاب حوالي 6000 طفل حول العالم كل عام بمتلازمة داون ويعد اضطرابات الكروموسومات هو النوع الأكثر شيوعًا و يمكن للأطفال أن يرثوا الانتقال الوراثي لمتلازمة داون من كلا والديهم خاصة مع زيادة عمر الأم عن 35 عامًا.

وتعد أبرز الأعراض الواضحة على الطفل المصاب بمتلازمة داون انخفاض قوة العضلات والعنق القصير ووجود مساحات كبيرة بين إصبع القدم الكبير والثاني وهناك أيضًا تأخير في النمو والتطور يشتمل على عيب في الكلام وتأخر في تطوير المهارات الحركية الدقيقة ومشاكل أخرى مثل التعلم البطيء، والحكم الضعيف. 

مضاعفات غير متوقعة

ووفقا لموقع "هيلث" تعد أبرز مضاعفات متلازمة داون وجود عيب خلقي في القلب حوالي نصف الأطفال المصابين بمتلازمة داون يولدون يعانون من مشاكل في القلب بالإضافة إلى مشاكل في الجهاز التنفسي بسبب ضيق الشعب الهوائية بالإضافة إلى ضعف المناعة وفى كثير من الأحيان يحدث توقف التنفس أثناء النوم لأن الكثير من مصابى متلازمة داون يعانون من الأنسجة الرخوة والتغيرات الهيكلية انسدادًا في الشعب الهوائية مما يؤدي إلى توقف التنفس أثناء النوم.

ويعد الأطفال المصابين بمتلازمة داون وفقا لموقع هيلث أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية أخرى كالإصابة بسرطان الدم - أو نخاع العظام و مرض الخرف أو الإصابة بالصرع كذلك الأطفال المصابون بمتلازمة داون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة ومشاكل العمود الفقري كما يعاني الأطفال من خلل في فقرتي الرقبة ما يسبب مشاكل في العمود الفقري و صعوبات السمع والبصر

تعرفى هل طفلك عرضة للإصابة بمتلازمة داون

أكد الدكتور محمد منير استشارى أمراض النساء أنه يمكن تشخيص متلازمة داون النساء اللاتي لديهن فرصة أكبر لإنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون يحتاجون إلى اختبارات فحص لمعرفة ما إذا كان الجنين مصابًا بمتلازمة داون أم لا من خلال الموجات فوق الصوتية خلف عنق الطفل يتم هذا الاختبار في غضون 15 إلى 18 أسبوعًا لقياس كميات المواد المختلفة في دم الأم والاكتشاف عن طريق الموجات فوق الصوتية في غضون 18 إلى 20 أسبوعًا.

أشار إلى أنه يتم إجراء الموجات فوق الصوتية جنبًا إلى جنب مع اختبارات الدم و تشمل هذه الاختبارات الحصول على كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي للفحص بمساعدة إبرة يتم إدخالها في البطن و أخذ عينات من المشيمية وأخذ عينة صغيرة من الدم من الحبل السري لتحليلها و يتم إجراء هذه الاختبارات التشخيصية داخل الرحم مما قد يزيد من خطر الإجهاض أو إصابة الجنين أو المخاض قبل الأوان.

هل هناك حل لمتلازمة داون

أشارت مى عبد الهادى استشارى علم النفس التربوى أنه من المعروف أنه ليس هناك علاج لمتلازمة داون لكنه يمكن فقط تحسين نمو الطفل البدني والمعرفي في مرحلة الطفولة المبكرة من خلال علاج النطق لتحسين مهارات التحدث و العلاج الطبيعي للمساعدة في تقوية العضلات والمهارات الحركية وتحسين المهارات الحركية للطفل.