ثورة طبية هائلة.. كبسولة تنهى آلام الملايين

ثورة طبية هائلة.. كبسولة تنهى آلام الملايين سنوبو بيل

طور الباحثون في أمريكا جهازا صغيرًا بحجم حبة دواء، يمكن ابتلاعه وتوجيهه داخل الجسم باستخدام مغناطيس، لينهي معاناة الملايين مع عمليات جراحات المناظير، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

تستخدم المناظير الداخلية حاليًا في الجراحات - وهي أنابيب رفيعة وطويلة ومرنة ومزودة بضوء وكاميرا- لنقل الصور من داخل الجسم إلى الشاشة أمام الأطباء في غرف الجراحة.

وتساعد المناظير على التعامل مع الأمراض والسرطانات التي تصيب الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، وغالبًا ما يكون هذا الإجراء غير مريح، حيث يتم إدخال الأداة أسفل الحلق أو عبر فتحة الشرج ويتم توصيلها بكابل.

لكن الجهاز الجديد، المسمى سنوبو بيل Sonopill، يتم توجيهه لاسلكيًا عبر القولون باستخدام مغناطيس خارجي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي.

ويقوم المريض أولًا بابتلاع الكبسولة لينقل الصور الحية من داخل معدته وجهازه الهضمي.

والكبسولة بحجم حبة كبيرة وتدخل من الفم وتخرج من الجسم بشكل طبيعي عند الذهاب إلى المرحاض.

ونجح فريق من العلماء من إنجلترا واسكتلندا والولايات المتحدة وكندا في اختبار الأداة على الحيوانات الحية، لكنهم يقولون إن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحسين عملها.

وقال الباحثون: 'أمراض الجهاز الهضمي عديدة وشديدة ، وتمثل حوالي ثمانية ملايين حالة وفاة سنويًا في جميع أنحاء العالم. والابتكار قد يضع حدا لفحوصات التنظير التقليدية التي تكون غالبا مؤلمة في السرطانات وأمراض الجهاز الهضمي".