علي جمعة يحذر من فعل شائع يستهين به كثيرون

علي جمعة يحذر من فعل شائع يستهين به كثيرون فعل يجعلك بلاء على نفسك

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه ورد بنصوص الكتاب العزيز –القرآن الكريم- وسُنة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ومن اتبعه من السلف الصالح –رضوان الله تعالى عنهم- كل ما نحتاجه للفوز والفلاح في دنيانا وآخرتنا.

وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه ورد النهي عن البخل في القرآن الكريم، بقوله تعالى: «وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ» الآية 180 من سورة آل عمران.

واستشهد بما قال عز وجل: «الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا» الآية 37 من سورة النساء، وقال سبحانه: «وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا» الآية 29 من سورة الإسراء.

وأضاف أنه كما ورد أن عاقبة البخل يوم القامة عذاب مهينًا، فإنه كذلك خسران وخيبة في الدنيا، فقد ورد عن السلف الصالح –رضوان الله تعالى عنهم-، أنه قال أبو علي الجوزجاني -رحمه الله-: «في البخل ثلاثة: الباء وهو البلاء، والخاء وهو الخسران، واللام وهو اللوم. فالبخيل بلاء على نفسه، وخاسر في سعيه، وملوم في بخله».