وسّع ياجدع للبيه.. أصل حكاية الأمشجي.. بودي جارد الباشوات في مصر زمان |نوستالجيا

وسّع ياجدع للبيه.. أصل حكاية الأمشجي.. بودي جارد الباشوات في مصر زمان |نوستالجيا

يركض في الشارع حافي القدمين، يرتدي زيا وثيابا مهترئة، مختلفا عن باقي المارة، من بنطال فضفاض أبيض اللون، بالكاد غطى ركبتيه، وقميص غطاه بصدرية مزركشة، ويعتلي رأسه الطربوش تتدلى من أسفله خيوطا سوداء حتى لا تشبه طرابيش الأفنديات والبشوات، يصوب عينيه نحو هدف طويل المدى لا تلمحه بعيناك ولكن تركيز ذلك الرجل فيه يشعرك بالتوتر، لا يتفوه بكلمات أثناء سيره، باستثناء جملة واحدة يعلو صوته بها يصيح في الأرجاء قائلا:" وسّع ياجدع وسّع للبيه".