بحبك ومقدرش أعيش من غيرك.. قلعة قايتباي تتحول لـ لوحة رسائل غرامية .. والمدير يرد

بحبك ومقدرش أعيش من غيرك.. قلعة قايتباي تتحول لـ لوحة رسائل غرامية .. والمدير يرد قلعة قيتباي تتحول لـ لوحة رسائل غرامية

رغم كونها أحد أهم الآثار الإسلامية بالإسكندرية، إلا أن قلعة قايتباي لم تسلم من التشويه وعبث العابثين، والذين دأبوا على كتابة عبارات الغزل على جدرانها. 

تقع القلعة في نهاية جزيرة فاروس بأقصى غرب الإسكندرية، وشيدت في مكان منارة الإسكندرية القديمة التي تهدمت سنة 702 هـ إثر الزلزال المدمر الذي حدث في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون، وقد بدأ السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي بناء هذه القلعة في سنة 882 هـ وانتهى من بنائها سنة 884 هـ.

ومؤخرا تعرضت القلعة لحالة من التشويه بسبب عبارات غزل كتبها مجهولون على جدرانها التاريخية، والتي يعود تاريخها لنحو 650 عاما، ومنها "والله العظيم بحبك ومقدرش أعيش من غيرك"، و"علمني حبك سيدتي كل شيء جميل.

من جانبه قال مصطفى الصياد، مدير قلعة قايتباي، إن ما يحدث هو ظاهرة سلبية من جانب بعض الشباب غير الواعي والجاهل بتاريخ بلده والآثار وأهميتها، مشيرا إلى أن هناك كاميرات مراقبة ومن يتم ضبطه يقوم بهذا الفعل السيئ يتم تسليمه لشرطة السياحة لتحرير محضر بالواقعة.

وأشار "الصياد" إلى أن هناك لجنة تابعة للآثار تسمى لجنة الترميم تقوم بشكل دوري بإزالة الشعارات والكتابات وإعادة الأثر إلى وضعه السابق.

وطالب مدير القلعة بإطلاق حملات توعوية في وسائل الإعلام للتأكيد على أهمية الآثار وضرورة الحفاظ عليها، كما حافظت الأجيال السابقة عليها حتى وصلت إلينا".