لاعب كمال أجسام ينتقم من حبيبته السابقة بطريقته الخاصة

لاعب كمال أجسام ينتقم من حبيبته السابقة بطريقته الخاصة الحبيبان السابقان

زعمت إحدى المعلمات أنها تخشى على سلامتها من صديقها السابق لاعب كمال الأجسام وذلك خلال جلسلة محكمة، ذاكرة أن صديقها السابق قام بمطاردتها وتعريضها لحملة من الإساءة استمرت 10 أشهر، هذا غير التعدي اللفظي والإهانات، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية.

وتزعم ريبيكا كوندال ، 25 عامًا ، إن صديقها السابق ديل ديل موير ، 27 عامًا ، كان يتعرض لها بالإساءة في الأماكن العامة، كما أنه قام بعمل وضيع معها بإظهارها صورها الحميمة لأعضاء صالة الألعاب الرياضية من على هاتفه، وهو الأمر الذي اضطر كوندال على إن ترفع ضده قضية في القضاء.

كما قام الحبيب السابق باستخدام حسابات مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي ينسج فيها قصصا مصطنعة عن كوندال في محاولة منه لتخويف الرجال الآخرين من الاقتراب منها أو خطبتها، بحسب ما ذكر في أوراق القضية التي قدمت الفتاة حيثياتها لمحكمة في مانشستر.

ويظهر إن خطيب ريبيكا كوندال السابق، قام بذلك بدافع من الغيرة الشديدة التي تحولت لغيرة مؤذية بعدما انفصل الثنائي عن بعضهما.

وكان قد التقى الزوجان في صالة توتال للياقة البدنية في وايتفيلد ، مانشستر الكبرى قبل خمس سنوات وكانا على علاقة حب كان سيتم تدعيمها بالزواج، لكن حدث انفصال في مارس 2018.

وتعد حالة الفتاة كوندال أحد الامثلة القليلة على ماقد يقوم به البعض في بريطانيا الآن انتقاما من شركائهم السابقين، وهو ما قد يصل في حالات كثيرة إلى القتل وبأبشع الطرق.