مروّض الثعابين المتوفى وافق على العمل لعلاج ابنه.. بدأ حياته نجارًا مسلحًا والكوبرا قضت عليه..صور

مروّض الثعابين المتوفى وافق على العمل لعلاج ابنه.. بدأ حياته نجارًا مسلحًا والكوبرا قضت عليه..صور محمد رجب

كشف حادث وفاة مروض ثعابين أثناء قيامه بعرض أمام الجماهير بجمصة عن مأساة تبين ان المتوفى كان يعمل نجارا مسلحا ونظرا لضيق الحال قرر من فترة تغيير نشاط عمله كمروض للثعابين حتى يقوم بالانفاق على ابنه المريض وعلى اسرته ..

تفاصيل مؤلمة ومؤثرة يرويها صديق المتوفى محمد رجب الشهاوي الذى لقى مصرعه بلدغات على يد كوبرا اثناء حفلة الترفيه.

محمد رجب الذى يبلغ من العمر 23 عاما بدأ حياته نجارا مسلحا لكنه شعر بتعب شديد لم يعد يتحمله من العمل بالنجارة فقرر ان يختار طريقا اخر كان يهوى الفن والسيرك وعمل " الرجل الخشبى ذو اطول قامه " واصبح فى الاعياد والمناسبات له فقرة اساسيه اعتاد عليها.

ومنذ وقت قصير عرض عليه منولوجست ان يغير نشاطه الى ترويض الكوبرا ولكنه تردد فى البدايه لانه غير متخصص ولكن مرض ابنه الصغير اجبره على الموافقة حيث ان ابنه يحتاج مالا للعلاج بالاضافة للانفاق على طفلتيه التوام واسرته قرر الموافقه وبالفعل بدأ العمل مع "الكوبرا "ومرت بسلام فى البداية مرة ثم الاخرى الى ان جاءت فرصة بجمصة خلال هذا الاسبوع ولم يكن متخذ اجراءات الامان معها من نزع اسنانها او وجود مصل معه فانقضت عليه وبثت سمها بعضه فى اصبعه حتى انتشر السم فى جسده وتم نقله لمستشفى جمصه فى محاولة للحاق به ولكنه فارق الحياة.

وتبين من اقوال زملاء له بالمحضر ان الفقيد ليس مروضا ماهرا وانه قرر العمل فى عرض فقرات الكوبرا من اجل الانفاق على اسرته وطفله المريض وانه كان قبل الواقعه متخوفا بعض الشيء رعم انه روض الكوبرا عدة مرات من قبل وقال لاحد زملائه " لو فى يوم حصل ليا حاجة خلو بالكم من ولادى "

واكد احد زملائه ويدعى احمد من قريه ميت الصارم بمحافظة الدقهلية ان الراحل كان فى بدايته متخوفا من التعامل مع الثعابين الا ان احد اصحاب السيرك ومنولوجست اقنعوه انها ليست صعبه وتدر مبلغا جيدا لعلاج ابنه واضطر للموافقه وانه حذره من ذلك وحاول منعه وحدثه عبر الهاتف كثيرا وهو بجمصه ان لا يفعل ذلك لانها ستقتله وظل على موقفه.

فيما قال محمد تايسون "والشهير بالخارق "انه يروض الاسود والثعابين منذ سنوات واى حيوان او زواحف تحتاج للطف فى التعامل واذا حدث العكس فانهم ينقلبون لاعداء للمروض وتنتهى حياته كما فعلت اسود وثعابين من قبل مع مدربهم ولمعرفته بالراحل فهو لم يكن مؤهل لذلك وحذره كثيرا دون جدوى وان "الكوبرا تعامل معها بعنف من جذب لها حتى حانت الفرصة وعضت اصبعه ورحل الطيب الذى كنت احبه كثيرا ".

وكان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى جمصة المركزي لقسم شرطة جمصة، بوصول محمد رجب الشهاوي، وشهرته "شمشون"، ٢٣ عامًا، طالب، مقيم قرية ميت الصارم التابعة لمركز المنصورة جثة هامدة، إثر لدغة ثعبان كوبرا له.

وانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد إسلام صقر، رئيس المباحث، لمكان البلاغ تبين أنه أثناء قيامه بتقديم فقرة استعراضية مع الثعابين السامة بكافتيريا بمصيف جمصة لدغه ثعبان كوبرا، مما أدى إلى وفاته فى الحال.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم ٤٦١ لسنة ٢٠١٩ إداري قسم شرطة جمصة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.