"من قرية واحدة".. جار المصري القتيل في إيطاليا يكشف تفاصيل جديدة في الواقعة

"من قرية واحدة".. جار المصري القتيل في إيطاليا يكشف تفاصيل جديدة في الواقعة القتيل المصري في ميلانو بإيطاليا ميلاد حنا

الأخبار المتعلقة

"مصري قتل مصري".. تفاصيل مقتل الشاب ميلاد حنا في إيطاليا

طعنه 3 مرات في الرقبة.. كاميرات المراقبة تكشف هوية قاتل مصري بإيطاليا

استغاثة من أسرة قتيل مصري في ليبيا: "عاوزين جثته"

مصري يحصل على 400 ألف جنيه وديا عن فترة عمله في إيطاليا

أثارت قضية مقتل مواطن مصري طعنا بالسكين في رقبته، واتهام مصري آخر في ارتكاب الجريمة، في مدينة ميلانو بإيطاليا، جدلا ما بين استنكار أن يكون طرفي القضية مصريين، وآخرون يتركون الحكم حتى انتهاء التحقيق والتأكد من هوية القاتل.

تواصلت "الوطن"، مع أحد جيران المتهم والقتيل الذي طلب عدم ذكر اسمه، والذي أكد أن القتيل والمتهم يسكنان في شقة واحدة، يمتلكها "المتهم" وبها 6 رجال بينهم أبناء أخيه إضافة إلى "ميلاد حنا" القتيل. المتهم في ميلانو من 20 سنة والقتيل من 8 سنوات فقط

السيرة الطيبة كان يتميز بها المصريان، فيقول جارهما المصري، إنه يعرفهم منذ سنوات طوال، فالمتهم يعيش في ميلانو منذ 20 عاما، وميلاد القتيل أتى منذ 8 سنوات، ولم يسمع المحيطون بهم عن شجار نشب بينهم قبل ذلك، وعلاقاتهم جيدة جدا بالمحيطين "الاتنين محترمين جدا ومحدش فيهم بتاع مشاكل"، لذا كان جارهم من الجانب الذي ينتظر انتهاء التحقيقات لمعرفة الحقيقة، ولا يستطيع اتهام صاحب الشقة، نظرًا لتعامله الجيد مع الجميع.

ساكنو الشقة جميعا من قرية واحدة من محافظة أسيوط، هذا ما يعرفه جارهم عنهم، ليضيف أن ما تردد عن امتلاك القتيل "ميلاد حنا" لمحل "إنترنت بوينت" عار من الصحة، وأن المحل يملكه شخص من دولة بنجلاديش، وكل الأمر أن المحل أسفل العقار مباشرة، بينما كان ميلاد في مجال المعمار، وتحديدا في "البلاط".

وكان نائب رئيس الجالية المصرية في روما بإيطاليا عادل خطاب، قال إنّ معاينة مكان الحادث في قضية مقتل مواطن مصري طعنا بالسكين في رقبته، وتفريغ الكاميرات الموجودة في العقار، أوضحت أنّ القاتل هو صاحب المنزل بعد مشاجرة بينه وبين شخص آخر، وأن القاتل مصري عمره (47 عاما)، طعن المجني عليه 3 طعنات نافذة في الرقبة بواسطة أداة حادة أودت بحياته على الفور، وأنّ رجال الشرطة بدأوا استجواب صاحب الشقة والشخص الآخر الذي تواصل هاتفيا مع الشرطة وطرف في المشاجرة.