اتبرع ولا متبرعش.. القصة الكاملة لأزمة تبرع محمد صلاح لمعهد الاورام

اتبرع ولا متبرعش.. القصة الكاملة لأزمة تبرع محمد صلاح لمعهد الاورام محمد صلاح

بمجرد وقوع حادث التفجير الإرهابي أمام معهد الأورام بمنطقة فم الخليج مدخل شارع قصر العيني، لم تتوقف الأخبار حول تبرع العديد من المؤسسات و رجال الأعمال، والمواطنين لصالح إعادة تطوير المعهد الذي تضرر نتيجة تلك العملية الإرهابية، في محاولة لإعادة بناء ما تفسده يد الإرهاب.

الحادث الذي أصاب المصريين، وكل محبي الإنسانية بصدمة كبيرة لاستهدافه لمعهد طبي لعلاج الأمراض السرطانية، والذي يعد استمرار لما تقوم به تلك الجماعات الإرهابية من جرائم لم ترعي فيها حرمة مصلي أو مريض، كشف عن روح التكاتف والتعاون في المجتمع لإعادة تطوير وبناء ما طالته يد الإرهاب والتخريب.