بعد توقعات بارتفاع أسعار الذهب.. نصائح للمواطنين عند الشراء

بعد توقعات بارتفاع أسعار الذهب.. نصائح للمواطنين عند الشراء توقعات بارتفاع أسعار الذهب

الأخبار المتعلقة

كيف أشعل ترامب أسعار الذهب في مصر؟

30 جنيها حصيلة ارتفاعات أسعار الذهب في أسبوع

عاجل.. تراجع أسعار الذهب 3 جنيهات بعد يومين من الارتفاع

الذهب يستقر عالميا والترقب يسيطر على الأسواق

قال أمير رزق، عضو شعبة تجار الذهب، إنه من المتوقع أن يرتفع سعر جرام الذهب عيار 21 ليصل إلى ألف جنيه خلال 3 أشهر.

وأضاف أمير رزق، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "يحدث في مصر"، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "mbc مصر"، أن الزيادة في أسعار الذهب جاءت نتيجة التعريفة الجمركية، ونظام الضرائب في أمريكا، وتأثيره على سوق الذهب العالمي، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رفع الضرائب المفروضة على صادرات الصين 10%، ما تسبب في هذه الأزمة.

وأوضح وصفي واصف، رئيس شعبة العامة للمجوهرات والمصوغات باتحاد الغرف، أن معدن الذهب يتأثر بعدة عوامل بين اقتصادية وسياسية وغيرها، وبالتالي ارتفاع سعر الجرام 21 هو مجرد "توقع محتمل" قد لا يحدث حال نجاح المفاوضات بين أمريكا والصين أو تحقيق تسويات بين إيران والدول الأخرى، أو غيرها من العوامل التي تهدد سعره.

ونصح واصف، في حديثه لـ"الوطن"، المواطنين، بقوله: "الراغب في الاستثمار في الذهب، يجب أن يكون بعيد الرؤية، كما أنه لا يجب أن يضع كل رأس ماله بالذهب".

وأشار إلى أنه على مدى السنوات الماضية أثبت الذهب أنه سلعة متأرجحة، وبالتالي الراغب في اللجوء للذهب كملاذ آمن، يستثمر في الجزء الفائض منه، حتى لا يتضرر إذا احتاج إلى استرجاع السيولة، نظرا لأنه يشهد حالات انخفاض أحيانا.

فيما نوه الدكتور مصطفى بدرة الخبير الاقتصادي، إلى أن معدن الذهب يخضع لأسعار البورصة العالمية، مؤكدا عدم وجود آليات للتحكم في الأسعار محليا، مشيرا إلى أن سعر الفائدة يتغير، وهو ما يساهم في تغيير حركة الاستثمار بالعالم، وبالتالي يلجأ المواطنون للاستثمار في الذهب، مما يساهم في رفع سعره.

وأوضح بدرة لـ"الوطن" أن مع انخفاض أسعار البترول يتجه العالم للاستثمار في الذهب، وهو ما يحدث في العالم خلال الشهرين الماضيين حيث يتجه العالم للاحتفاظ بالذهب، موضحا أن الاستثمار له أداوته وآلياته والأسس التي يعتمد عليها، ومع ذلك يظل الذهب ملاذ آمن للاسثمار.