ماذا قال عضو حركة حسم الإرهابية عن منفذ تفجير الأورام

ماذا قال عضو حركة حسم الإرهابية عن منفذ تفجير الأورام عضو حركة حسم

أفادت وزارة الداخلية، في بيان عاجل لها، عن مقتل 8 عناصر إرهابية من خلية حسم الإرهابية بعد اختبائهم في وكرين بمركز إطسا بالفيوم والشروق.

وكشف بيان صادر عن الوزارة أن الأجهزة الأمنية نجحت في تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم الإرهابية المنفذة لحادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام، وإن عضو حركة حسم الإرهابية عبد الرحمن خالد محمود، واسمه الحركي "معتصم" ومطلوب ضبطه وإحضاره في عدة قضايا، هو منفذ حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام.

واعترف المتهم حسام عادل أحمد محمد حركي "معاذ" أحد عناصر الرصد والدعم اللوجيستي بحركة حسم التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، من مواليد 1 مايو عام 1998 ومقيم بمركز سنورس بمحافظة الفيوم، باشتراكه في عملية انفجار معهد الأورام.

وقال الإرهابي حسام عادل انضميت لحركة حسم في عام 2018، واسمي الحركي "معاذ"، وكنت اعمل في مجال الدعم اللوجيستي.

وأضاف الإرهابي، كنا نحصل على تكليفات من مسئولي التنظيم من تركيا والسودان وفي الفترة الأخيرة أخذ المعتصم "المتهم بتنفيذ عملية انفجار معهد الأورام" تكليفا بنقل كمية كبيرة من المتفجرات لمنطقة معينة إلى أن يحصل على تكليف آخر.

وتابع الإرهابي حسام، قمت بترتيب زيارة لعبدالرحمن قبل حادث معهد الأورام بيوم في حديقة الأزهر لتوديع أهله.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أن فحص حادث انفجار إحدى السيارات بمنطقة قصر العينى أمام معهد الأورام، أظهر مبدئيا أنه نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكى بثلاث سيارات أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.

وأكد بيان، صادر عن الوزارة، أن الأجهزة المعنية قامت بإجراء الفحص والتحرى وجمع المعلومات، حيث توصلت لتحديد السيارة المتسببة فى الحادث وتحديد خط سيرها، حيث تبين أنها إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر.

وأشار الفحص الفنى إلى أن السيارة كانت بداخلها كمية من المتفجرات أدى حدوث التصادم إلى انفجارها.

وتشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها فى تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعدادًا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

ويجري استكمال عمليات الفحص والتحرى وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة فى هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.