مع الاحتفال بـ عيد الأضحى.. هجوم إرهابي على المصلين بمسجد النور في النرويج

مع الاحتفال بـ عيد الأضحى.. هجوم إرهابي على المصلين بمسجد النور في النرويج

شهد مسجد "النور" التابع لمركز إسلامي خارج العاصمة النرويجية أوسلو "مجزرة" ضد المسلمين على يد "إرهابي" أمس، حيث هاجم شاب أبيض نرويجي الأصل المصلين، تزامنا مع الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وقد شهدت الحادثة وقائع جديدة اليوم.

ازدادت جرائم الكراهية في الآونة الأخيرة وخاصةً ضد المسلمين في كل مكان، فبعد المجزرة التي قام بها أحد المختلين في مسجد النور بنيوزلاندا بعد هجومه على المصلين وقتلهم داخل المسجد في بث مباشر على صفحته الشخصية، يقوم اليوم شاب نرويجي باقتحام المسجد على 7 مسلمين وقفوا يؤدوا الصلاة.

صرحت الشرطة النرويجية بإصابة اثنين من المصلين، ولحسن الحظ تمت السيطرة على الجاني من أحد أفراد مركز النور الإسلامي التابع إليه المسجد، وصرح عرفان مشتاق عضو مجلس إدارة المركز لوسائل إعلام محلية بأن "رجلًا أبيض يرتدي خوذة وزيًا موحدا أطلق الرصاص على أحد أفراد المركز".

احتجزت الشرطة الجاني وفقًا لـ صحيفة أفنتبوستن وأعلنت أن لديه خلفية عرقية نرويجية، ولم تتوفر أي معلومات أخرى عن هوية الجاني الذي وُصف بأنه شاب ذو بشرة بيضاء.

وفي تحديث جديد صرحت  الشرطة النرويجية وفقًا لرويترز بأن المشتبه به ربما قتل إحدى قريباته قبل الهجوم على المصلين، وذلك بعدما عثرت الشرطة على جثة قريبة لفتاة في وقت متأخر مساء السبت، وكشف رينيه شولد مساعد قائد الشرطة في مؤتمر صحفي ”تم العثور على فتاة مقتولة في شقة المشتبه به، ويشتبه بأنه هو من قتلها".