صاروخ لا يقهر.. "بوريفيستنيك" ترجح أمريكا تسببه في انفجار روسيا النووي

صاروخ لا يقهر.. "بوريفيستنيك" ترجح أمريكا تسببه في انفجار روسيا النووي صاروخ لا يقهر.. "بوريفيستنيك" سبب انفجار روسيا النووي

الأخبار المتعلقة

روسيا تحذر من "تدخل خارجي" بعد الاحتجاجات

انفجار "نووي" غامض في روسيا يدفع ترامب للاعتراف بسلاح تكنولوجي جديد

الكرملين يُعلن تأجيل قمة روسيا وأذربيجان وإيران لأسباب تقنية

ترامب: أعلم الكثير عن الانفجار الغامض في روسيا ونملك سلاحا مشابها

"Skyfall" وصف للصاروخ الروسي الذي رجح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انفجاره في الانفجار النووي في روسيا، ما أثار قلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها، وذلك في تغريدته على "تويتر"، إذ قال إن الولايات المتحدة تعلم الكثير عن انفجار الصاروخ في روسيا، وأنهم لديها تكنولوجيا مماثلة، وإن كانت أكثر تطورا، ولم يذكر سوى اسم ذلك الصاروخ في قوله: "لقد أثار انفجار الصاروخ الروسي المعطوب (سكاي فال) قلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها. ليس جيّداً!".

"سقوط السماء"، هو التوصيف المطلق على ذلك الصاروخ وهو صاروخ "بوريفيستنيك"، المزود بمحرك نووي، وذلك في تصنيف حلف الناتو، حيث ذكرت وكالة "سبوتنك" الروسية أن الصاروخ المجنح العابر للقارات "بوريفيستنيك" الروسي، المزود بمحرك نووي حصل على رمز في تصنيف الناتو، حسبما أعلن صحفي "ديبلومات" أنكيت باندا، عبر حسابه على تويتر أن الناتو أطلق اسم "سقوط السماء" على صاروخ "بوريفيستنيك" الروسي في شهر نوفمبر الماضي.

"بوريفيستنيك"، صاروخ مجنح، مزود بمحرك نووي، قادر على تجاوز منظومات الدفاع الجوي بفضل مدى التحليق غير المحدود، حس بما أعلنت القنوات الروسية، غير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض الصاروخ، في مارس 2018، خلال رسالته إلى الجمعية الاتحادية، حيث أعلن أن الجيش الروسي اختبر نماذج جديدة من الأسلحة الاستراتيجية، ومن بينها منظومة "كينجال" الجوية الفرط صوتية وصاروخ "بوريفيستنيك" المجنح، والمزود بمحرك نووي وأسلحة ليزر، وتم اختيار الاسم بالتصويت على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الروسية.

ويستخدم الناتو الرموز لتصنيف منتجات التكنولوجيا العسكرية والبحرية والطيران والصواريخ، المصنوعة في بلدان أعداء محتملة، روسيا والصين، وفي حالات نادرة بلدان أخرى.

كما نشرت وزارة الدفاع الروسية، في يوليو الماضي، مقطع فيديو أظهر اختبار صاروخ "بوريفيستنيك"، مشيرة إلى أن الصاروخ المجنح، والذي يحلق على ارتفاع منخفض إلى مدى غير محدود، لا يمكن إسقاطه باستخدام أنظمة الدرع الصاروخية الحالية، بحسب قناة "روسيا اليوم".

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن هناك شكوك من قبل مسؤولي المخابرات الأمريكية في أن الانفجار شمل نموذجًا أوليًا لما يسميه الناتو بـSSC-X-9 Skyfall، وأن هذا صاروخ كروز يفتخر بوتين بأنه يمكنه الوصول إلى أي ركن من أركان الأرض.

واعترفت روسيا، السبت الماضي، وبعد يومين من الصمت بأن الانفجار الذي وقع في 5 أغسطس، بقاعدة لإطلاق الصواريخ في شمال روسيا وأسفر عن مصرع 5 أشخاص على الأقل، ينطوي على طابع نووي.

وصرحت روسيا باحتمالية تأثر بعض الدول الأوروبية ودول الشرق الأوسط بهذا الانفجار، الذي حدث خلال إجراء اختبار صاروخ على منصة بحرية، وأكدت بلدية مدينة "سفرودفنسك" القريبة من القاعدة العسكرية الروسية التي شهدت الانفجار أن أجهزتها للاستشعار "سجلت ارتفاعا لوقت قصير في التلوث الإشعاعي"، ما أثار حالة هلع لدى السكان الذين سارعوا لشراء مادة اليود المضادة للإشعاعات.