عروس أصيبت بالسرطان قبل 3 أشهر من زفافها.. فحدثت المعجزة

عروس أصيبت بالسرطان قبل 3 أشهر من زفافها.. فحدثت المعجزة العروس

"اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا.. هذا ما انتهجته شابة أمريكية أصيبت بالصدمة قبل موعد زفافها بـ3 شهور، حيث أخبرها الأطباء بأنها مصابة بسرطان في المخ يصل حجمه إلى بوصتين "ولن تعيش طويلًا"، لكن كريستينا أندرسون قالت إنها "وإن لم تستطع الحركة.. فستزحف على سجادة الزفاف" لكي تتزوج في الموعد المحدد.

طلب الأطباء من كرستينا البالغة من العمر 24 عامًا إجراء عملية جراحية أخيرة قبل انتهاء أيامها الأخيرة "لعل فيها الأمل"، لكنها حرصت على ألا يحلق الطبيب المعالج جميع أجزاء شعرها "على أمل أن تشفى وتتزوج قريبًا"، وبالفعل أزال الطبيب جزء صغير من شعرها وترك الباقي.

لم تتمثل مخاوفها في "الموت" أو العملية الجراحية التي كانت مقبلة عليها، بل تركزت مخاوفها كلها في ألا تلحق بموعد الزفاف وفقًا لصحيفة "مترو"، لكن إرادتها وإصرارها بالفعل حققا لها أمنيتها ونجحت العملية، وخرجت كريستينا لتبدأ جلسات العلاج الطبيعي وتعلم كيفية المشي مرة أخرى.

استخدمت في البداية "مشاية" لتسندها وتستطيع التجول في كل مكان، لكنها لم تستعن بها كثيرًا حيث أصرت بالتركيز على قدميها فقط لكي تمشي إلى جانب "عريسها" يوم الزفاف على بساط فرحتها، تقول "لقد فعلتها!" حيث تمكنت من إثبات أنها تستطيع التغلب على أكثر الأمراض فتكًا في العالم وحضور زفافها يوم 10 أغسطس كما حددت.

وبرغم سوء حالتها استطاعت الشابة القوية من ولاية كاليفورنيا الأمريكية السفر إلى جزر البهاما مع زوجها لقضاء شهر العسل، واستمتعت بجميع الأنشطة دون قلق أو خوف، وهو ما يثبت أن قوة إرادة الإنسان تمكنه من فعل أي شئ يريده وأي مرض يرغب في التغلب عليه.