افتتاح المعرض التراثي الثقافي في شرم الشيخ

افتتاح المعرض التراثي الثقافي في شرم الشيخ وزارة الشباب والرياضة

الأخبار المتعلقة

الشباب والرياضة تنفذ برنامجا للتثقيف السياسي للطلائع بمركز شباب أبنوب

برعاية "الشباب والرياضة".. مهرجانات استعراضية بنهائي "كأس مصر للملاحة"

صور.. افتتاح بطولة الجمهورية بحضور وزير الشباب والرياضة في بورسعيد

"الشباب والرياضة" بالإسكندرية تستعد لتنظيم "صحتك فى رياضتك بدراجتك"

افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، المعرض التراثي الثقافي والذي أقيم على هامش المؤتمر الكشفي العربي التاسع والعشرين بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة وفود الحركة الكشفية لمختلف الدول العربية المشاركة ضمن فعاليات المؤتمر الذي يستمر حتى 12 سبتمبر الجاري.

جاء ذلك بحضور الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، وقيادات الحركة الكشفية العالمية والعربية والمصرية.

وأكد صبحي لشباب الدول العربية خلال افتتاحه فعاليات المعرض، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتماماً خاصاً بالشباب، ويحرص على التوجيه دائما لجميع مؤسسات الدولة المعنية للعمل على توفير وتيسير سبل الأنشطة والبرامج والمشروعات، التي من شأنها تمكين الشباب في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية وغيرها من مجالات اهتمام الشباب.

وأشار إلى أن مصر حريصة على احتضان ورعاية جميع التظاهرات والأحداث الشبابية والرياضية العالمية والأفريقية والعربية، والتي تعتبر أحد أهم القوى الناعمة التي تقارب بين الدول والشعوب وتعزز من قيم السلم والسلام والأمن الاجتماعي، لمختلف دول العالم وخاصة المنطقة الغربية.

وأضاف أن مصر أصبحت من أكثر الدول جذباً وقبلةً للمؤسسات الدولية والعربية استضافةً لفعالياتها المختلفة، نظراً لما تمتلكه من مقومات الأمن والاستقرار والبنية التحتية والوفورات اللوجستية، فضلا عن علاقتها الدافئة بجميع دوائر السياسة الخارجية وخاصة العربية منها.

وأكمل: لعل المؤتمر الكشفي العربي الذي تحتضنه مدينة السلام أحد تلك المؤشرات الدالة على حرص الدولة المصرية، على احتضان أشقائها العرب وتقديم شتى أنواع الدعم والرعاية لهم في جميع مجالات التعاون المشترك وخاصة الشبابي منه.

وفي ختام كلمته، توقع الدكتور أشرف صبحي أن انعقاد المؤتمر الكشفي العربي بشرم الشيخ، سيكون علامة فارقة في مسيرة الحركة الكشفية العالمية، مشيرا إلى توفير كافة سبل الدعم لإنجاح فعاليات المؤتمر الحالي، وتنظيم المؤتمر العالمي الـ 42 والمنتدى الكشفي الرابع عشر للشباب في مدينة شرم الشيخ في أغسطس 2020، وهو المؤتمر الأكبر في تاريخ الحركة الكشفية العالمية.