جامعة القاهرة في أسبوع.. اعداد جيل مسرحي جديد .. مد فترة التقدم لمسابقة التفكير النقدي.. سياسة واقتصاد تفوز بعضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة

جامعة القاهرة في أسبوع.. اعداد جيل مسرحي جديد .. مد فترة التقدم لمسابقة التفكير النقدي.. سياسة واقتصاد تفوز بعضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة جامعة القاهرة

د. محمد الخشت:
*جامعة القاهرة تضع كل طاقاتها لدعم الكليات التي تسعى لتحسين مستواها
*تغيير طريقة التفكير الطريق الأول نحو النهوض بكل المجالات في مصر
*ساحة الجامعة خالية من أي فكر متطرف

اعلن الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، مد فترة التقدم لمسابقة التفكير النقدي حتى ديسمبر المقبل، تلبية لرغبة العديد من الخريجين وطلاب الجامعات الأخرى في المشاركة، وذلك في إطار رؤية الجامعة التنويرية حول تطوير العقل المصري، وتقدم الأعمال المساركة إلى إدارة النشاط الثقافي بالجامعة، وجرى تخصيص نحو ربع مليون جنيه جوائز للفائزين في المسابقة.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن تغيير طريقة التفكير هو الطريق الأول نحو النهوض بكل المجالات في مصر، لذا شملت مسابقة التفكير النقدي التي تم طرحها، عددًا من المجالات التي تدور حولها المسابقة، وهي حل مشكلة فردية أو عامة باستخدام المنهج العقلاني النقدي، أو تقديم ورقة بحثية تستهدف التعريف بأهمية التفكير عمومًا في حياة الطالب والتفكير النقدي بشكل خاص، أو تقديم عمل فني أو إعلامي يصممه الطالب مثل مادة فيلميه أو عمل مسرحي تمثيلي أو غيره، أو عمل أدبي قصة قصيرة، شعر يبرز أهمية التفكير النقدي عمومًا ومقرر التفكير النقدي على وجه الخصوص.

وذكر أن مجالات المسابقة تتضمن تقديم أي منتج فني أو أدبي إبداعي يبرز أهمية التفكير النقدي في تشكيل العقل المصري والوجدان، أو تحليل نقدي عقلاني لأحد الكتب الأدبية والثقافية المنشورة، أو تحليل رؤية مصر حول التنمية المستدامة 2030، وبيان سبل تعزيزها والارتقاء بها.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن من أهم شروط المسابقة ضرورة الالتزام بموضوعها، وأن يكون العمل المقدم ذا أهمية علمية أو أدبية أو فنية، وألا يكون قد سبق له الحصول على جائزة، وألا يكون العمل المقدم رسالة ماجستير أو دكتوراه أو بحثًا علميًا و الالتزام بالأمانة العلمية وبأخلاقيات البحث العلمي وقواعده، وعدم الاعتماد على أي مادة علمية أو فنية أو أدبية متاحة على شبكة الانترنت بشكل مجهول المصدر.

وتابع الدكتور محمد الخشت، أنه ستكون هناك جوائز مالية للمسابقة، حيث يحصل الفائز الأول على 50 ألف جنيه، والثاني على 40 ألف جنيه، والثالث على 30 ألف جنيه، والرابع على 25 ألف جنيه، والخامس على 20 ألف جنيه، ومن السادس حتى العاشر 10 آلاف جنيه لكل فائز، والفائز الحادي عشر حتى الخامس عشر 5 آلاف جنيه لكل فائز، إلى جانب 15 جائزة مالية أخرى للمسابقة.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تحرص على اكساب طلابها مهارات التفكير النقدي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن الدخول إلى عصر جديد دون تغيير طرق التفكير والتحول نحو التفكير العلمي النقدي، وأنه لن يتم الإصلاح الاقتصادي ولا التنمية الشاملة أو تأسيس خطاب ديني جديد بدون تطوير طريقة التفكير، مؤكدًا أن المنهج الذي يحكم كل هذه المجالات المتنوعة كامن في العقل البشري وآليات عمله.

وعلي جانب اخر، اختتمت أمس فعاليات المرحلة الثانية من الدورة التي تنظمها حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة للسيدات والبنات HER Cycle، والتي استمرت من يوليو إلى أوائل سبتمبر الحالي، تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة و الدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، حيث عُقدت لجنة تحكيم للمشاركات وهن أصحاب 11 مشروع ممن تم اختيارهن من المرحلة الأولى والتي امتدت من شهر مارس 2019 حتى يونيو 2019، والتي ضمت 34 سيدة وفتاة، وتم التركيز فيها على مساعدة المشاركات في توليد الأفكار وبناء الشخصية والمهارات الانفعالية والادراكية، وإعدادهن كرائدات أعمال.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن تنظيم هذه الدورة يهدف إلى تمكين المرأة وتخريج رائدات أعمال اقتصاديًا ومجتمعيًا وتعزيز دورها الفاعل في البيئة المحيطة، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار استراتيجية الجامعة للتحول إلى جامعات الجيل الثالث والتي تقوم على ربط البحث العلمي بالواقع المجتمعي.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة هبه مدحت زكي المؤسس والمدير التنفيذي لحاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، أنه تم اختيار 11 من المشاركات للمرحلة الثانية، تم التركيز فيها على تقديم مفاهيم نماذج الأعمال Business Model Canvas، وكيفية استخدام المشاركات لها لتحسين أفكارهن والخروج بمشروعات لها عائد ربحي ومجتمعي.

وتناولت المرحلة الثانية من الدورة، كيفية إعداد النماذج الأولية للمشروعات، وكيفية اختبارها سوقيًا للتأكد من أن المنتج أو الخدمة يلبي ويستجيب لحاجة وطلب السوق. ومن المقرر أن تشهد المرحلة الثالثة، والمقرر لها في الفترة من سبتمبر وحتى ديسمبر القادم، صعود 6 فرق، وتشمل برنامجًا مكثفًا من الإرشاد والرعاية؛ لتنتهي بمسابقة للفرق الست، يتم اختيار أفضل ثلاثة منها للفوز بجوائز التمويل المبدئي للمشروعات.

وتشكلت لجنة التحكيم من كل من الدكتور نزار سامي مؤسس مبادرة Nilepreuners والنائب السابق لمدير المعهد المصرفي، والدكتورة هبة مدحت زكي المؤسس والمدير التنفيذي لحاضنة أعمال كلية الاقتصاد، و الأستاذة مها خليل المدرس المساعد بالكلية ومدير برامج التوعية بالحاضنة، و الأستاذة خلود سليمان مدير الدعم الإداري بجهاز دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، و الأستاذة مي محمود مدير مركز تنمية مهارات المرأة بالمجلس القومي للمرأة، والدكتورة هالة عدلي حسين الأمين العام لاتحاد قيادات المرأة العربية ورئيس شركة بيو مصر للصناعات الدوائية.

كما أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، حصول كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة على عضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة (EFMD : European Foundation for Management Development) للعام الثاني على التوالي (2018 و 2019).

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن حصول كلية الاقتصاد والعلوم السياسية منفردة بين نظيراتها بالجامعات الحكومية في مصر على هذه العضوية وحصول أكثر من كلية ومعهد ومركز فى جامعة القاهرة على عضوية المؤسسات الدولية دليل على سمعة الجامعة المتميزة وحركة العمل والطموح الذي تتحلى به خلال الفترة الحالية. مشيرًا إلى أن هذا الطموح وهذه الثقة وحركة العمل هما شعار أكاديمي و إداري لجامعة القاهرة فى مختلف المواقع.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن عضوية كليات ومعاهد الجامعة في هذه المؤسسات الدولية تمكن من خلق توأمات بين برامج وكليات جامعة القاهرة مع جامعات أخرى ذات ثقل وسمعة طيبة على المستوى الدولي؛ مما يعد خطوة أولى لسعي كليات ومعاهد الجامعة للحصول على الاعتماد الدولي، مشيرًا إلى أن هذا المسعى الحميد من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية يصب في توجه الجامعة العام لرفع تصنيفها عالميًا وذلك لأنه كلما زاد عدد الكليات والبرامج التعليمية المعتمدة دوليًا كلما ارتفع تصنيف الجامعة على المستوى الدولي، ومن ذلك تصنيف شنغهاي الصينى الذي شهد مؤخرًا قفزة ملحوظة بصعود الجامعة نحو 100 مركز.

وشدد الخشت على أن إدارة جامعة القاهرة تضع كل طاقاتها وإمكاناتها في سبيل دعم أي من الكليات التي تسعى لتحسين مستواها و تطوير قدراتها لما فيه من فائدة للجامعة ككل وللمحتوى التعليمي الذي تقدمه لطلابها وجودة البحث العلمي الذي يخرج من الجامعة لمصر والعالم.

وتعد المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة جمعية دولية غير ربحية ومقرها بروكسل وهي من أكبر الشبكات في العالم في مجال التطوير الإداري، وتضم أكثر من 890 منظمة عضو من الأوساط الأكاديمية، والأعمال التجارية، والخدمات العامة والاستشارات في 88 دولة، ومن بينها جامعة كامبريدج البريطانية وجامعة ستانفورد الأمريكية.

وتستعد جامعة القاهرة لإنشاء مسرح بمدينتها الرياضية، وفق أحدث التقنيات العالمية، إضافة إلى مسرح فرعوني يتاح للطلاب على مدار العام إيمانًا منها بدور المسرح في الارتقاء بالإنسان فكريًا وثقافيًا.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن هذه الخطوة ستحدث نقلة نوعية في النشاط المسرحي بالجامعة في إطار تقاليدها الراسخة، وسعيًا من الجامعة لتكوين جيل جديد من طلاب مسرح الجامعة نقدمه هدية لمصر والعالم، حيث تسعى جامعة القاهرة ليصبح دورها تشكيل معالم حركة المسرح العربي في السنوات المقبلة.

وأضاف الخشت، أن خطط الجامعة تنطلق من إيمانها بدور الفن الراقي الأصيل، وبما يتواكب مع رؤية مصر 2030، حيث يعتبر الفن الأصيل ركنًا من أركان الدولة الوطنية، وصناعة الحضارة والدخول في عصر جديد، كما أن الفنون الراقية التي ترعاها جامعة القاهرة، تتفاعل مع عقلية شباب هذا الجيل بما يمكنه من ترقية ذوقه وفكره، ليصبح قادرًا بوعي على مواجهة أي فكر متطرف.

وتابع رئيس جامعة القاهرة، أن الجهود المتواصلة والمتكاملة التي تبذلها الجامعة جعلت ساحتها خالية من أي فكر متطرف، لأن منهجنا في التفاعل فكريًا داخل الجامعة، مواجهة الفكر بالفكر والحجة بالحجة حتى لا تبقى تلك الأفكار الرجعية المتشددة التي تروج للعنف والإرهاب، ولذلك فإن دعم الأنشطة الإبداعية بالجامعة لايترك فراغًا تنمو فيه أية أفكار لا تسعى لخدمة الوطن وبنائه.

وأوضح أن الجامعة لا يقتصر دورها على الجانب التعليمي فحسب، منعزلًا عن بقية الأدوار المنوط بها أداؤها ومنها اكتشاف المواهب والتعبير عن الطاقات الكامنة عند الطلاب في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية، من أجل تنمية شخصية الطلاب وتعريفهم بطبيعة المجتمع ودور الثقافة في عملية التنمية، سواء تنمية الوطن أو تنمية الذات، مؤكدًا أن الجامعة تسعى إلى فتح مسارات جديدة من الأنشطة الطلابية لصقل مواهب وإبداعات الطلاب ودعم ورعاية الابتكار وريادة الأعمال.

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة حصلت على المركز الأول في الملتقى الدولي للمسرح الجامعي في التمثيل وأفضل عرض مسرحي، والمركز الأول ودرع التميز في المهرجان الختامي لمراكز فنون الجامعة، والمركز الأول في الدوري الثقافي لمسابقة إبداع 7، والمركز الأول ودرع التميز بمهرجان إبداع 6.