«ملتقيات ومبادرات».. تعرف على أبرز أنشطة وزارة الهجرة في 4 سنوات

«ملتقيات ومبادرات».. تعرف على أبرز أنشطة وزارة الهجرة في 4 سنوات

إطلاق أول ملتقى للمصريين بالخارج.. ومبادرات دورية للتواصل مع المصريين بالخارج.. وعقد بروتوكولات تعاون مع عددا من المنظمات الدولية

4 سنوات مضت على إنشاء وزارة الهجرة، بعد فصلها عن وزارة القوى العاملة، لتصبح وزارة مستقلة معنية بشؤون المصريين بالخارج في سبتمبر عام 2015، وخلال هذه الفترة شهدت العديد من الفعاليات والمباردات الخاصة بالتواصل مع المصريين بالخارج، بالإضافة إلى عقد بروتوكولات التعاون مع المنظمات الدولية المعنية بشئون الهجرة.

وقالت الوزارة، إن التغيرات التي طرأت في أوضاع المصريين بالخارج منذ 2014 عكست اهتمام الدولة بشكل عام والقيادة السياسية بشكل خاص بهم والإعلاء من شأن مساهماتهم في جهود التنمية بالدولة وإقرار حقوقهم السياسية والاجتماعية.

وأضافت عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن هذا الاهتمام والرؤية السياسية تبلورت في سبتمبر 2015، من خلال إعادة وزارة الدولة للهجرة لتكون معنية بشئون المصريين بالخارج، ووضع الاستراتيجيات التنفيذية والبرامج والمؤشرات القياسية التي تضمن تحقيق المستهدفات المقررة بشأن محور الهجرة وشئون المصريين بالخارج بدءا من الدستور المصري، ورؤية مصر 2030.

وترصد "الشروق" في تقريرها التالي، أبرز فعاليات ومبادرات الوزارة خلال الـ4 سنوات الماضية، والتي شملت إطلاق 4 سنخ من مؤتمرات مصر تستطيع، للاستفادة من العقول المهاجرة بالخارج، ودمج خبراتهم وتجاربهم ضمن استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، وكانت باكورة هذه المؤتمرات في ديسمبر 2016، لمناقشة أبرز القضايا على الساحة المصرية ومشاركة العلماء والخبراء في التنمية.

وفي يوليو 2017، أطلقت الوزارة النسخة الثانية من المؤتمر بعنوان "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، وفي أغسطس عام 2018 أطلقت النسخة الثالثة من المؤتمر بعنوان "مصر تستطيع بأبناء النيل"، وفي ديسمبر 2018، دشنت الوزارة النسخة الرابعة من المؤتمر بعنوان "مصر تستطيع بالتعليم"، حيث خرجت المؤتمرات الـ4 بنحو 45 توصية.

وفي سياق متصل، دشنت الوزارة العديد من المباردات، للتواصل مع المصريين بالخارج، وأبرزها مبادرة «إحياء الجذور»، و«المحبة والإنسانية بين الجاليات»، ومبادرة «اسأل واقترح لايف»، و«تعاون بين الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى»، و« اعرف.. شارك.. حتى لو فى الخارج» و«مصر تستطيع بالاجتهاد» و«مفيش زي مصر»، و«مصر بداية الطريق»، بالتعاون مع الأزهر، بالإضافة إلى تدشين مؤسسة « مصر تستطيع» للعلماء المصريين بالخارج، وكذلك أول منتدى للمصريين فى الخارج، تحت شعار "فى إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك".

وشهدت الوزارة على إعلان برلمان أونتاريو بكندا، موافقته على إقرار شهر يوليو شهرا للاحتفال بالحضارة والتراث المصري بمقاطعة أونتاريو، حيث تم رقع العلم المصري لأول مرة ببرلمان أونتاريو، في يوليو الماضي.

كما حرصت الوزارة خلال الـ4 سنوات، على عقد عددا من بروتوكولات التعاون المشترك، مع عدد من المنظمات الدولية، وأبرزها بروتوكول تعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، بشأن توسيع أنشطة وحدة تنسيق المشاريع بالوزارة، وكذلك أكاديمية تدريب الشباب والذي يتضمن تلقي شباب المصريين بالخارج للتدريب والتأهيل بالأكاديمية خلال فترة تواجدهم بمصر.

وحرصت الوزارة على التعاون مع البنك المركزي والبريد المصري لتسهيل تحويلات المصريين بالخارج، فضلا عن طرح شهادة "أمان" للعمالة المصرية المغتربة في الخارج، لتوفير تغطية تأمينية للعمالة الموسمية والمؤقتة في حالات الوفاة الطبيعية أو الناتجة عن حادث، وإقامة مكتب للمصريين فى ‏الخارج بمركز خدمة المستثمرين بالتعاون مع وزارة الاستثمار، ومجمع خدمات المصريين العاملين بالخارج، فضلًا عن تفعيل منظومة "الشباك الواحد" لإنهاء إجراءات المصريين بالخارج في مجالات التجنيد والإسكان ومصلحة الجوازات وهيئة التنمية الصناعية.

ونظمت الوزارة نحو 17 برنامج منتديات للشباب أبناء المصريين بالخارج، سواء للجيلين الثاني والثالث، أو الجيلين الرابع والخامس، بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية، بهدف ربطهم بالوطن وزيادة قيم والولاء والانتماء لدى أبنائنا بالخارج، وإطلاعهم على كافة الجهود التنموية بالدولة.

وأطلقت الوزارة في يوليو الماضي، الملتقى الأول للكيانات المصرية بالخارج، بمشاركة ممثلو 55 كيانا من 33 دولة حول العالم، لمناقشة العديد من القضايا والاقتراحات المقدمة من جانب الكيانات، في إطار التنسيق بين الوزارة الهجرة والكيانات بالخارج لضمان آلية مؤسسية لتوحيد المفاهيم ‏الوطنية.