جامعة القاهرة تستعد لانطلاق المرحلة الثالثة من مشروع 1000 قائد إفريقي

جامعة القاهرة تستعد لانطلاق المرحلة الثالثة من مشروع 1000 قائد إفريقي

الخشت: المشروع يخدم السياسة المصرية لتوطيد أواصر التعاون مع الشعوب الإفريقية

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة تستعد الفترة الحالية لإطلاق المرحلة الثالثة (التخصصية) من مشروع 1000 قائد إفريقي، والذي تنظمه كلية الدراسات الإفريقية العليا بالجامعة بالتعاون مع مؤسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية.

وأضاف الخشت، في تصريحات صحفية له، اليوم، أن مشروع 1000 قائد إفريقي انطلق في مارس الماضي، بمشاركة 1260 شاب من مصر و34 دولة إفريقية.

وأشار إلى أن الجامعة تعد حاليًا التحضيرات لإنطلاق المرحلة الثالثة التخصصية من المشروع، والتي من المقرر أن تنطلق منتصف سبتمبر الجاري، لتقسيم المتدربين الذين اجتازوا المرحلتين التأسيسية والتأسيسية المتقدمة وفقًا لرغباتهم على 5 تخصصات رئيسية، وهي السياسة والاقتصاد والإعلام والإدارة وريادة الأعمال.

ولفت إلى أن المرحلة التخصصية من المشروع ستتضمن جلسات تدريبية وورش عمل تطبيقية يقوم عليها مجموعة من كبار المتخصصين والأساتذة والخبراء والمدربين المعتمدين دوليًا، إلى جانب تنظيم عدد من الزيارات الميدانية للمشاركين في كل تخصص من التخصصات الخمس لتنظيم الجانب العلمي والتطبيقي وصقل مهاراتهم المختلفة.

وأكد حرص الجامعة على توظيف كافة إمكانياتها وخبراتها وكوادرها البشرية لخدمة الأهداف الوطنية، مشيرًا إلى أن المشروع يخدم السياسة المصرية لتحقيق مزيد من الانفتاح على إفريقيا وتوطيد أواصر التعاون مع الدول والشعوب الإفريقية، من خلال توظيف العلم والبحث العلمي والطاقات الشبابية لخدمة إفريقيا.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد نوفل عميد كلية الدراسات الإفريقية العليا، إن المرحلة الثالثة التخصصية من مشروع 1000 قائد إفريقي ستتضمن تدريب الشباب المشاركين على تخصصات السياسة والإقتصاد والإعلام والإدارة وريادة الأعمال، موضحًا أن تخصص السياسة سيشمل كل مايتعلق بالسياسة الدولية والقانون الدولي والمواثيق والمعاهدات والنظم السياسية في إفريقيا، إلى جانب دور الدبلوماسية المصرية في أفريقيا.

يشار إلى أن مشروع 1000 قائد إفريقي، يأتي استجابة لتوجيهات الرئيس السيسي، بشأن تدريب وتأهيل الشباب الإفريقي لتولي مسؤولية القيادة، في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث كلف الرئيس الحكومة بإطلاق البرنامج الرئاسي لتدريب شباب إفريقيا على القيادة وتأهيلهم لتولي مسؤولية القيادة.