محلل سياسي تركي لـ

محلل سياسي تركي لـ رجب طيب أردوغان

الأخبار المتعلقة

رئيس وزراء اليونان ينتقد تصريحات أردوغان بشأن الهجرة

الديهي: أردوغان يبتز أوروبا.. يعيش بسوق نخاسة والسوريون عبيد لديه

لم ينس خسارة إسطنبول.. أردوغان ينتقم من أوغلو بسجن جنان قفطانجي

"لا يمكنني السكوت".. 14 مطرب راب يفضحون جرائم أردوغان بأغنية

أفادت وسائل إعلام تركية بأن اللجنة التنفيذية في حزب العدالة والتنمية الحاكم قررت بالإجماع إحالة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو إلى لجنة تأديبية تمهيدا لطرده من صفوف الحزب.

ويشهد حزب العدالة والتنمية العديد من الصراعات الداخلية، بسبب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث يقول المحلل السياسي التركي، جودت كامل، إن أردوغان لا يعترف بالديمقراطية داخل حزبه.

وأضاف كامل، في اتصال لـ"الوطن": "حزب العدالة والتنمية يعاني داخليا بسبب السياسات الخارجية لأردوغان تجاه دول المنطقة والتي يرفضها الكثير من أعضاء الحزب، كما أنه ديكتاتور بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ فهو لا يعترف بالرأي الآخر".

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة حرييت القريبة من الحكومة فإنّ اللجنة التنفيذية خلصت إلى هذا القرار في ختام اجتماع استغرق خمس ساعات.

ويعتبر داوود أوغلو من أبرز شخصيات الحزب الحاكم في تركيا وقد تقلد مناصب حزبية وحكومية عديدة بينها وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء.

وعندما غادر رئاسة الوزراء في 2016 بعد نحو عامين من توليه هذا المنصب تعهد داوود أوغلو بعدم انتقاد أردوغان علنا، لكنه أجرى أخيرا مقابلة صحفية مطولة أظهر فيها أنه لن يلتزم الصمت بعد اليوم بشأن ما يعتبره أوجه قصور في حزب العدالة والتنمية.

وتأتي إحالة داوود أوغلو إلى اللجنة التأديبية تمهيدا لفصله من الحزب في الوقت الذي نأت فيه شخصيات حزبية أخرى بارزة مثل الرئيس السابق عبدالله غول ونائب رئيس الوزراء السابق علي باباجان، وكلاهما من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية، بأنفسها عن أردوغان.

وكان باباجان نائب رئيس الوزراء الأسبق أعلن في مطلع يوليو استقالته من الحزب، بسبب "تباينات عميقة" والحاجة إلى "رؤية جديدة".