شكري: تنفيذ السبل السياسية في سوريا سيعزز عودتها إلى الجامعة العربية

شكري: تنفيذ السبل السياسية في سوريا سيعزز عودتها إلى الجامعة العربية وزارة الخارجية

الأخبار المتعلقة

السيسي لوفد "الشؤون الإسرائيلية": حل القضية الفلسطينية مهم للعالم أجمع

صورة.. ساويرس عن القضية الفلسطينية: المشكلة في التمزق بين حماس وفتح

وزير خارجية الأردن يبحث مع نظيره السويدي تطورات القضية الفلسطينية

الخارجية الكويتية: القضية الفلسطينية على رأس مباحثاتنا مع الأردن

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن تنفيذ المسار السياسي وإزالة محنة سوريا، سيكون من شأنه إتاحة الفرصة أمام المزيد من الحوار حول عودة دمشق إلى جامعة الدول العربية والتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لهذه الخطوة.

وأضاف شكري في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، بشأن مناقشة موضوع عودة سوريا في الاجتماع، إن الموضوع لم يتم تداوله بشكل واسع.

وأضاف أنه بعد إزالة محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، فستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة.

وتابع شكري، أنه تم تداول الكثير من القضايا المهمة خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب، مشيرا إلى أن الوزراء ناقشوا القضايا الخاصة بالإصلاح الإداري والمالي للمنظمة العربية.

وأشار وزير الخارجية إلى أن الاجتماعات تناولت أيضا القضايا العربية على رأسها القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى سوريا واليمن وليبيا، كما ناقش الوزراء قضايا الإرهاب وسبل القضاء عليه على المستوى العربي والمستوى الدولي.