"الوفد": مؤتمرات الشباب آلية تواصل ناجحة بين القيادة السياسية والشعب

"الوفد": مؤتمرات الشباب آلية تواصل ناجحة بين القيادة السياسية والشعب خالد قنديل، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد

الأخبار المتعلقة

خبير سياسي عن "أفريقيا 2018": يجب عقد عدة اتفاقيات لتنفيذ أفكار الشباب

"مختبر الريادة الثقافية".. فعالية في معرض الكتاب لتطوير أفكار الشباب

حوار|مدير "wipo" لـ"الوطن": يجب دعم أفكار الشباب لأنها رأس مال مستقبلي

محمد عز العرب: مصر تعمل لتحصين الشباب من أفكار الجماعات الإرهابية

قال خالد قنديل، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن المؤتمر الوطني للشباب والذي ينعقد في نسخته الثامنة السبت المقبل يعد فرصة مهمة لعرض أفكار وتطلعاتهم وإشراكهم في المسؤولية وصناعة القرار.

وأكد "قنديل" في تصريحات له، أن تتابع مؤتمرات الشباب يخلق نقاشا مفتوحا بين الرئيس والشعب المصري للمصارحة وكشف الحقائق وتوضيح الصعوبات والتحديات والخطط المستقبلية.

ونوه إلى أن مؤتمرات الشباب منذ انطلاقها في 2016 وحتى المؤتمر الماضي في العاصمة الإدارية الجديدة نجحت في خلق كوادر شبابية جديدة.

وأضاف "قنديل"، أن مؤتمرات الشباب أرست قواعد المصارحة والحوار المفتوح بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري، وشرح كافة القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الدولة وأسبابها ونتائجها، ما أغلق المجالات على إثارة الشائعات والبلبلة، مضيفا إن أفكار الشباب ورؤاهم ومقترحاتهم تفيد الدولة.

وتابع أنها تجربة ناجحة حيث ألتف حولها الجمهور فأصبحت آلية للحوار قابلة للاستمرار ونالت مصداقية المواطنين، مشيرا إلى أن هذه المؤتمرات هي آلية للتواصل ليس مع الشباب فقط إنما مع المجتمع المصري كله، حيث يحرص الرئيس السيسي من خلال مباردة "اسأل الرئيس" على الإجابة على التساؤلات والقضايا التي تشغل الرأي العام في مصر وتوضيح الحقائق.

ويتضمن المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الثامنة على عدد من الجلسات النقاشية، ويعد أبرز ما في أجندة المؤتمر هو جلسة "اسأل الرئيس".

وينعقد المؤتمر بحضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب، حيث سيحضر شباب البرنامج الرئاسي وشباب الجامعات مع شباب السياسيين وشباب المهندسين العاملين في المشروعات القومية، وشباب الأطباء وأيضًا شباب رجال الأعمال.