باحثة سياسية: المجتمع الدولي يؤيد السيسي في رفض "الإسلام السياسي"

باحثة سياسية: المجتمع الدولي يؤيد السيسي في رفض "الإسلام السياسي" الباحثة السياسية هديل عويس

الأخبار المتعلقة

باحث في الإسلام السياسي يفضح ملف الفساد المالي داخل الإخوان

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: "الإسلام السياسي" يمثل "تهديدا"

السيسي لـ"ترامب": المصريون رفضوا حكم الإسلام السياسي.. ولن يقبلوا به مجددا

سياسيون: السيسي استطاع توثيق رفض المصريين لـ"الإسلام السياسي"

قالت الباحثة السياسية هديل عويس، من واشنطن، إن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي حول رفضه تكرار حكم الإسلام السياسي في مصر أمر يتفق عليه كل المجتمع الدولي، حيث لم يكن هناك أي ارتياح لحكم الإخوان من كل المجتمعات العالمية، سواء من الدول العربية أو في المنطقة، وكذلك رفض حكم الإسلام السياسي من قبل الشباب في مصر وعددًا من الدول الأخرى.

وأضافت "عويس"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، الذي يُعرض على شاشة " TeN"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث عن نيته في اقتطاع جزء من الأراضي السورية، المليئة بالنفط والثروات، بدلًا من أن يقوم بطرح طروحات آمنه تجعل المجتمع الدولي أكثر آمنًا، وهذا يؤكد ما قاله الرئيس عبد الفتاح بأن المعارضة السورية خسرت كل شيء بسبب سيرها وراء رؤية جماعة الاخوان.

وأشارت الباحثة السياسية إلى أن العالم أجمع يرفض تجربة الاسلام السياسي الذي يسعى لتنفيذ أجندة تتماشى مع التجربة التركية، مضيفة: "ما يريد التركي أردوغان تنفيذه في سوريا لن يقدر على ممارسته مع الشعب التركي الذي يعيش حالة علمانية كاملة، وهناك حاليا تدهور للحزب الحاكم في إسطنبول وتدهور اقتصادي في تركيا".