مجلس النواب الامريكي يقر إجراءات عزل دونالد ترامب بـ232 صوتا.. نانسى بولسى: ندافع عن ديمقراطيتنا.. متحدثة "البيت الأبيض " تعلق: التصويت لن يضر الرئيس لكنه يؤلم الشعب الأمريكى

مجلس النواب الامريكي يقر إجراءات عزل دونالد ترامب بـ232 صوتا.. نانسى بولسى: ندافع عن ديمقراطيتنا.. متحدثة "البيت الأبيض " تعلق: التصويت لن يضر الرئيس لكنه يؤلم الشعب الأمريكى جلسة بدء اجراءات عزل ترامب فى مجلس النواب

كتب شعبان هدية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلق مجلس النواب الامريكي ، اليوم الخميس مرحلة جديدة ومعلنة للتحقيق في اتهامات بحق الرئيس دونالد ترامب حيث صوت لأول مرة على المضي في إجراءات عزله ، حيث صوت المجلس بأغلبية 232 صوتا مقابل 196 صوتا لإطلاق العملية رسميا، وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسى ، ي قبل التصويت "اليوم، يأخذ مجلس النواب الخطوة التالية في إجراءاتنا لعقد جلسات استماع مفتوحة أمام لجنة الاستخبارات في المجلس حتى يرى عامة الناس الحقائق بأنفسهم" ، فيما ندد  دونالد  ترامب بما أسماه "أكبر حملة مطاردة سياسية في تاريخ" الولايات المتحدة في تغريدة أعقبت إعلان مجلس النواب رسميا انطلاق آلية عزله.
كما علقت الملحقة الصحفية في البيت الأبيض ستيفاني جريشام في بيان معتبرة آلية العزل "غير مشروعة" وأكدت أن "الديمقراطيين يختارون كل يوم إهدار الوقت على (آلية) عزل زائفة، في محاولة ذات طابع سياسي فاضح للقضاء على الرئيس".

وعقب أربع محاولات، أعلن مجلس النواب الأمريكى المضى قدما في إجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وقد تكون هذه الجلسة هي خطوة ذات أهمية كبيرة في مسيرة طويلة تمتد إلى 2020 لعزل ترامب .

واعتمد مجلس النواب الأمريكي، في جلسة ، الخميس، قواعد ديمقراطية حول كيفية إجراء المرحلة العامة من التحقيق في قضية عزل ترامب ، وهي عملية اعتبر الجمهوريون أنها سرية وغير عادلة حتى الآن.

وجاء التصويت بواقع 232-196 من مجمل أعضاء المجلس لصالح الاستمرار وإقرار قواعد المساءلة رسميا، حيث صوت جميع الجمهوريين المعارضين للقرار، وانضم إليهما اثنان فقط من الديمقراطيين، النائب الجديد جيف فان درو من نيوجيرسي، والنائب المخضرم لمدة 15 عامًا النائب كولين بيترسون من مينيسوتا، أحد أكثر أعضاء حزبه محافظة.

وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب: "اليوم، يأخذ مجلس النواب الخطوة التالية في إجراءاتنا لعقد جلسات استماع مفتوحة أمام لجنة الاستخبارات في المجلس، حتى يرى عامة الناس الحقائق بأنفسهم"، مؤكدة "ما هو على المحك في كل هذا ليس أقل من ديمقراطيتنا، دعنا نحترم يميننا العلم" دعنا ندافع عن ديمقراطيتنا ".

مراحل وضوابط المساءلة

أما عن مراحل المضي قدما في مساءلة ترامب، فهي عقد جلسات استماع علنية يمكن أن يشارك بها ترامب أيضا، في الوقت الذي يتم فيه العمل على ملف عزله.

وبعد 5 أسابيع من الجلسات المغلقة للاستماع إلى شهود حول مزاعم ممارسة ترامب ضغوطا على أوكرانيا تفيده سياسيا، اقترح الديمقراطيون تشريعات جديدة للمراحل التالية من العملية تمنح الجمهوريين الحق في طلب شهود واصدار مذكرات استدعاء.

وبعد ذلك تتولى لجنة الاستخبارات في مجلس النواب عملية تثبيت الأدلة من الشهادات والوثائق، مع قدرة كلا الطرفين على استجواب الشهود في مكان عام.

أما المرحلة الثالثة فستشهد تقديم الأدلة ضد ترامب إلى اللجنة القضائية، لتحديد الاتهامات التي سيتم توجيهها، ثم يتم التصويت عليها في مجلس النواب ، حتى إذا تم إقالة ترامب ، فمن غير المرجح إقالته من منصبه، سيتطلب الإقالة من أغلبية مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الموافقة على مقالات من اللجنة القضائية ، فيما يمكن أن يكون اتهامًا لترامب.

ثم يعقد مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون محاكمة ، حيث ستكون هناك حاجة إلى أغلبية الثلثين من أجل عزل ترامب من منصبه ، ويضع القرار الذي تم تبنيه قواعد حول الكيفية التي ستنقل بها مختلف اللجان أدلتها إلى اللجنة القضائية ، التي تنظر تقليديًا فيما إذا كانت ستوصي بمواد المساءلة ، وتعقد لجان الاستخبارات والقضاء جلسات استماع علنية ، مع نشر محاضر شهادة الشهود السرية بأن الثلاثي من اللجان التي تم جمعها في الإيداعات.

سيتم السماح لمحامي ترامب بالمشاركة في مرحلة اللجنة القضائية من العملية من خلال تلقي الأدلة وتقارير الموظفين واستجواب الشهود وتقديم أدلة إضافية والدعوة لتقديم عرض ختامي. استدعاء رسمي وجلسات الاستماع

وقالت لجنة الأنظمة الداخلية في مجلس النواب، إن القواعد الجديدة تمنح ترامب ومحاميه فرصتهم الأولى للاضطلاع بدور مباشر، والمرافعة في القضية والإدلاء بشهادات وتقديم أدلة.

لكنها أضافت أنه إذا استمر البيت الأبيض برفض الاستجابة لمذكرات الاستدعاء والادلاء بشهادات كما فعل حتى الآن، فقد يتم حرمانه من بعض الحقوق الموعودة في جلسات الاستماع.

وقال زعيم الأقلية في مجلس النواب كيفن مكارثي، من ولاية كاليفورنيا ، إن هذا المؤتمر أصدر مذكرات استدعاء أكثر من القوانين الموقعة، مؤكدا موصلة الديمقراطيون حملتهم الدائمة لتقويض شرعيته- قاصدا ترامب.

خدعة غير شرعية

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني جريشام، في بيان، إن تصويت مجلس النواب الأمريكى، على إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب، لن يضر الرئيس لكنه يؤلم الشعب الأمريكى، وترامب لم يرتكب أى خطأ،   "التحقيق الذي يجريه الديمقراطيون كان خدعة غير شرعية منذ البداية، لأنها تفتقر إلى أي تفويض مناسب من خلال تصويت في مجلس النواب" ، مضيفة  الديمقراطيون لديهم "هاجس غير مترابط" ، بتقصيرهم ، وأنهم يشاركون في جهود حزبية "لتدمير الرئيس"، "يريد الديمقراطيون إصدار حكم دون إعطاء الإدارة فرصة لشن دفاع، هذا غير عادل وغير دستوري وغير أمريكي في الأساس."

وأكدت جريشام، أن هناك هاجسا مقلقا لدى رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى والديمقراطيين بشأن توجيه الاتهام بالتقصير للرئيس الأمريكى معتبرة ذلك إجراء غير قانونى.

فيما قال النائب روس سبانو من فلوريدا : "التصويت بنعم على هذا القرار اليوم يعطي ختم الموافقة على العملية التي لحقت بها أضرار تفوق أي إصلاح في انقلاب صارخ وواضح لإقالة رئيس الولايات المتحدة الحالي".

الخوف من تمزيق البلاد

اثنان من الديمقراطيين كسروا الصفوف وعارضوا القرار، النائب كولين بيترسون من مينيسوتا وجيفرسون فان درو من نيو جيرسي، فيما أصدر فان درو بيانًا قال فيه إن التحقيق سيؤدي إلى تمزيق البلاد على الرغم من الجهود المحتملة للفشل في مجلس الشيوخ.

فيما قال النائب ستيف سكاليز من لويزيانا ، وهو ثاني جمهوري في مجلس النواب ، إن معارضة الحزب الجمهوري الموحدة "للتحقيق على الطريقة السوفيتية" تشير إلى دعم ترامب وسياساته.

بداية القصة

كان محور التحقيق هو حث ترامب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي  ،على التحقيق مع منافسه السياسي ، نائب الرئيس السابق جو بايدن ، مع حجب ما يقرب من 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية من تلك الدولة.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

منذ الكشف عن المكالمة في منتصف سبتمبر الماضي، تم عقد ثلاث لجان ، هي الشؤون الخارجية والاستخبارات والرقابة والإصلاح ، مع ترشيحات وزارة الخارجية والأمن القومي لمعرفة المزيد عن مكالمة ترامب التى تمت في 25 يوليو مع زيلينسكي، في إطار سياسة شهدها الشهود تم الاسترشاد بها المحامي الشخصي للرئيس ، رودي جولياني ، بدلاً من المهنيين الحكوميين.

كما ركزت اللجنة القضائية على ترامب ربما عرقلة العدالة ، كما هو موضح في تقرير المحامي الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في انتخابات عام 2016.

فيما تسعى لجان أخرى ، الخدمات المالية والإشراف والوسائل والوسائل ، إلى الحصول على وثائق ترامب المالية ،والتحقيق فيما إذا كان قد استفاد بشكل غير دستوري من عمله الذي يحمل الاسم نفسه أثناء توليه منصبه.

انتهاك الدستور

النائب جيمي راسكين، عضو في لجان القضاء والرقابة، أكد أن " التحقيق كشف مجموعة كبيرة من الأدلة على أن رئيس الولايات المتحدة قد انتهك الدستور من خلال وضع مصالحه السياسية في صدارة مصالح البلاد ، مما يعرض ديمقراطيتنا وأمن البلاد للخطر" ، على حد تعبيره.

أما النائب مارك دي سولنيير، عضو آخر في لجنة الرقابة فادعى، أن ترامب عرقل مجلس النواب منذ بدء التحقيق وتجاهل مذكرات الاستدعاء،واضاف "هذا تغطية غير مسبوقة وقد حاول البيت الأبيض والمدافعون عنه في الكونغرس تبريره بمزاعم إجرائية لا أساس لها تتعارض مع الدستور وسابقة تاريخية".

لكن ترامب انتقد مختلف التحقيقات، باعتبارها "مطاردة الساحرات" الحزبية ، بعد أن حجب التحقيق الذي أجراه مولر أول عامين في منصبه وبدأ الديمقراطيون في مجلس النواب في إجراء تحقيقات بقوة بعد استعادة السيطرة على الغرفة في يناير.

ووصف ترامب ، الجمهوريون ، والكونجرس الديمقراطيين، بأنهم "خاسرون" من انتخابات عام 2016 ، على حد تعبير رئيس السلطة القضائية في مجلس الشيوخ ليندسي جراهام.  الساحرة الشريرة

وبعد لحظات من إقرار مجلس النواب إضفاء الطابع الرسمي على التحقيق في عزل ترامب ، قال الرئيس الأمريكى على تويتر،"أعظم مطاردة الساحرات في التاريخ الأمريكي!"، فى إشارة إلى نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب.

قام الرئيس ترامب بربط تحقيق الكونجرس في عزله بالاقتصاد ، قائلاً:"خدعة التزوير تؤذي سوق الأوراق المالية لدينا، إن مؤشر داو جونز انخفض بنسبة 0.6٪ اليوم ، لكننا ما زلنا في السوق الصاعدة الأطول على الإطلاق. كما، سجل مؤشر S&P مستوى قياسي أمس".

قام النائب جوستين ، من ميشيجان ، وهو جمهوري سابق أصبح مستقلاً بعد دعم التحقيق في المساءلة ، بالتغريد خلال النقاش عن تبرير سوء تصرف ترامب :"سوف يشوه اسمك إلى الأبد".

وقال وستين : "إلى زملائي الجمهوريين : تخطوا خارج الفقاعة الإعلامية والفقاعة الاجتماعية"، "لن ينظر التاريخ بلطف إلى دفاعات مخادعة تافهة وكاذبة لهذا الرجل." هذا يوم مظلم

لكن الجمهوريين اشتكوا من أن رئيس الاستخبارات آدم شيف، ورئيس القضاء جيري نادلر ، دي.ان.اي ، سيكونان قادرين على رفض أوامر الحضور للجمهوريين، كما انتقد الجمهوريون قدرة نادلر على الحد من قدرة الرئيس على استدعاء الشهود أو استجوابهم إذا حكم بأن الإدارة تحجب الوثائق أو الشهود.

وقال النائب دوج كولينز من جورجيا ، وهو أعلى جمهوري في اللجنة القضائية ، إن التحقيق الذي أجرته لجنة الاستخبارات حتى الآن مع ترسبات خلف أبواب مغلقة ، ترك لجنته "محايدة" و"تم تهميشها تمامًا"، وقال كولينز: "هذا يوم مظلم وسقطت سحابة على هذا البيت لا يتعلق الأمر بالعدالة ، بل بالفوز".

ووصف النائب توم كول من أوكلاهوما، وهو جمهوري بارز في لجنة القواعد التي صاغت القرار ، الجهد الديمقراطي بأنه "تحقيق مغلق لمساءلة قضائية في ما لا يزيد عن مجرد رحلة صيد حزبية".

ووصفها كول بأنها ليست عملية عادلة وليست عملية مفتوحة قائلا: "إنها ليست عملية شفافة ، لكنها بدلاً من ذلك عملية محدودة ومغلقة ذات نتائج مسبقة".

على الرغم من أن التصويت كان من الناحية الفنية على القواعد التي تحكم العملية ، فقد استخدمه كل جانب لاتهام الطرف الآخر بأنه قرر بالفعل ما إذا كان يجب على الكونغرس أن يفصل ترمب من منصبه.

كما أكد على مدى ارتياح المشرعين من كل جانب الآن لنهجهم في الانتخابات الرئاسية وانتخابات الكونغرس العام المقبل. وقد استفاد الديمقراطيون من استطلاعات الرأي التي تظهر مشاعر شعبية متزايدة تجاه التحقيق وحتى إقالة ترامب من منصبه ، في حين أظهرت نفس الاستطلاعات أن الناخبين من الحزب الجمهوري يقفوا بجانبه.

عزل ترامب اجراءات عزل ترامب الرئيس الامريكى دونالد ترامب رئيسه مجلس النواب الامريكي مجلس النواب الأمريكى الكونجرس البيت الابيض

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

نانسي بيلوسي: ترامب تحدى الفصل بين السلطات الخميس، 31 أكتوبر 2019 06:10 م

ترامب يندّد بقرار مجلس النواب بعزله ..ويؤكدأكبر حملة مطاردة سياسيةفى التاريخ الخميس، 31 أكتوبر 2019 05:49 م

ترامب يصف رئيسة النواب نانسى بيلوسى بـ"الساحرة الشريرة" الخميس، 31 أكتوبر 2019 06:07 م

مجلس النواب الأمريكى يقر رسمياً إجراءات عزل ترامب الخميس، 31 أكتوبر 2019 08:20 م

فى تصويت تاريخى.. مجلس النواب الامريكي يقر إجراءات عزل ترامب بموافقة 232 عضوا الخميس، 31 أكتوبر 2019 08:52 م

البيت الأبيض: إقرار مجلس النواب إجراءات عزل ترامب لن يضره لكنه يؤلم الشعب الخميس، 31 أكتوبر 2019 09:08 م