صحف إنجلترا بعد تألق صلاح أمام توتنهام: «مو يزأر

صحف إنجلترا بعد تألق صلاح أمام توتنهام: «مو يزأر

"صن": صلاح.. نحن هنا.. "مترو":الفرعون توج مجهوده في الدقائق الأخيرة.. "ديلي ميل".. نجم الريدز حافظ على أمل التتويج بلقب البريميرليج

تصدرت صورة محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني وليفربول، أغلفة الصحف الإنجليزية الصادرة صباح أمس، وذلك بعدما قاد فريقه لاستعادة صدارة البريميرليج، بعد الفوز على توتنهام بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما أمس الأول الأحد، بملعب "آنفيلد" في الجولة 32 بالدوري.

ظهر صلاح على غلاف صحيفة "ذا صن" البريطانية، مع زميله البرازيلي روبرتو فيرمينيو والتي كتبت في عنوانها: "مو.. نحن هنا"، وأضافت أن صلاح "يزأر" لفوز ليفربول المتأخر على توتنهام، في إشارة منها لاحتفال صلاح بعد مساهمته في هدف الفوز للريدز.

وذكرت: " صلاح ساهم في حصول ليفربول على نقاط المباراة، بعدما جعل مدافع توتنهام توبي الدويرويلد يسجل هدفا بالخطأ في مرماه".

كما تواجد صلاح على غلاف صحيفة "مترو" والتي عنونت:"الفوز القبيح.. ليفربول يعود للصدارة بعد الفوز على توتنهام 2 -1".

وأردفت: "صلاح تسبب في هدف الفوز لليفربول، بعدما توج مجهوده عن طريق الرأسية التي سددها في المرمى واصطدمت بتوبي الدويرويلد مدافع توتنهام، وخطأ فادح من هوجو لوريس حارس السبيرز".

وأشارت الصحيفة أن صلاح يطلب جماهير ليفربول بأن يصدقوا بقوة قدرة الفريق على التتويج بلقب الدوري هذا الموسم.

وأبرزت الصحيفة تعليق صلاح على الصور التي نشرها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" أثناء احتفاله بالهدف مع زملائه، والتي كتب عليها: "أصبح أقرب.. لذلك آمنوا أكثر".

Getting closer... So believe harder 🙌🏽 pic.twitter.com/ZLEuK0HGjM — Mohamed Salah (@MoSalah) ١ أبريل ٢٠١٩

وتصدر احتفال صلاح غلاف صحيفة "ديلي ميل" والتي عنونت: "لحظة الحقيقة.. صلاح ينتزع فوزا صعبا من توتنهام ويحافظ فيه على آمال ليفربول في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي".

وأوضحت: "صلاح استطاع أن يفرض على توبي الدويرويلد مدافع توتنهام الخطأ، بعدما سجل هدفا في مرماه بالوقت القاتل".

وتابعت: "رأسية صلاح منحت ليفربول النقاط الثلاث، بعدما كانت المباراة قريبة من الانتهاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ليقفز بذلك الريدز إلى صدارة جدول ترتيب البريميرليج".

وأثنت الصحيفة على الدور الذي قام به البلجيكي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول، في فوز الفريق على توتنهام، بعدما أنقذ الريدز من الخسارة في الدقائق الأخيرة، حيث أجبر موسى سيسوكو لاعب السبيرز على تسديد الكرة فوق العارضة.

واستعاد ليفربول صدارة جدول ترتيب البريميرليج برصيد 79 نقطة، بعد فوزه على توتنهام صاحب المركز الثالث برصيد61 نقطة، متفوقا بفارق نقطتين على منافسه مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني برصيد 77 نقطة.

ونجح ليفربول فى الحفاظ على سجله الخالى من الهزائم على ملعب أنفيلد فى الدورى ، حيث لم يتعرض للهزيمة فى آخر 37 مباراة بملعبه فى المسابقة، بعد تشيلسى الذي يعتبر هو أكثر الفرق نجاحاً فى الحفاظ على سجله الخالى من الهزائم بملعبه فى تاريخ البطولة، على مدار 86 مباراة بين عامى 2004 و2008.