فى عيد العمال.. 7 نجوم فى الملاعب المصرية لا يعرفون "الأيدى الناعمة"

فى عيد العمال.. 7 نجوم فى الملاعب المصرية لا يعرفون "الأيدى الناعمة" حسين الشحات

كتبت ياسمين يحيى

إضافة تعليق

يحتفل العالم 1 مايو من كل عام بعيد العمال، والذى يحصل فيه العمال على راحة من العمل كالعادة التى جرت، وبدأت فى شيكاغو بالقرن التاسع عشر.

ولأن نجوم الكرة جزء لا يتجزأ من المجتمع فقد عمل عدد كبير منهم بمختلف المهن والوظائف التى لا يخجلون منها، بل يحرصون فى كل مناسبة على ذكرها.

وتزامنا مع الحدث نرصد أهم الوظائف التى عمل بها نجوم الكرة، قبل الشهرة الأضواء واللعب مع الكبار.

ومن أبرز نجوم الكرة ممن عملوا فى وظائف قبل الانضمام لعالم الساحرة المستديرة محمد أبو تريكة، وأحمد دويدار، وحسين الشحات، وعمرو زكى، وحسام باولو، ودونجا، وغيرهم الكثير.

حسين الشحات

أعلن حسين الشحات بعد الانضمام للنادى الأهلى أنه عمل فى أكثر من وظيفة قبل التفرغ لعالم الكرة، حيث عمل فى حمل ألوميتال مقابل 400 جنيه فى الشهر ، وكذلك جمع الكرات من أكاديميات الناشئين مقابل 10 جنيهات، وكذلك العمل فى إحدى محطات البنزين.

عبد الظاهر السقا

أحد نجوم الجيل الذهبى المتوج ببطولة الأمم الأفريقية عام 1998، بدأ حياته كنقاش ثم أصبح أحد نجوم فريق المنصورة، وبعدها انتقل إلى الدورى التركى.

أبو تريكة

كشف محمد أبو تريكة معشوق الجماهير الأهلاوية أنه عمل قبل احتراف الكرة فى مصنع طوب، لمساعدة والده على مصاعب الحياة.

شوقى السعيد

قال شوقى السعيد لاعب الإسماعيلى السابق إنه كان يعمل فى محل جزارة قبل الاتجاه للكرة، حتى يتمكن من مساعدة أسرته ماديا، وتوفير أموال تساعده فى الحياة، قبل اللعب فى نادى الشمس ومنه إلى الجونة ثم الإسماعيلى.

عمرو زكى

كشف عمرو زكى لاعب الزمالك السابق أنه كان يعمل "بائع أنابيب" قبل الانضمام إلى صفوف النادى، حيث كان يعمل كعامل زراعى بالإضافة إلى حمل الأنابيب وكانت مهنته قبل الانتقال من المنصورة لإنبى "عامل زراعى".

نور السيد

كان  نور السيد لاعب الزمالك السابق مبيض محارة، مع بعض العمال من أبناء بلدته، عندما كان لاعبًا بنادى بنها، قبل أن ينتقل لفريق الجونة بالقسم الثانى ويتأهل معه للدورى الممتاز وينتقل بعدها لعدد من الأندية.

طارق السيد

طارق السيد لاعب الزمالك السابق عمل فى بداية حياته بتجارة المواشى مع والده، لكنه بعدما تم تصعيده للفريق الأول بالنادى انتقل للعمل فى مجال التجارة والمقاولات.

إضافة تعليق