لماذا يفرط المقاولون فى مهاجمه الدولى.. ويرفض تعديل عقده؟!

لماذا يفرط المقاولون فى مهاجمه الدولى.. ويرفض تعديل عقده؟! أحمد على

كتب - هيثم عويس

إضافة تعليق

هل اقترب أحمد على مهاجم المقاولون العرب من الرحيل عن قلعة الذئاب بعد وصول أكثر من عرض للاعب الذى يعيش أفضل فتراته الكروية محتلاً صدارة ترتيب هدافى الدورى برصيد 18 هدفًا مبتعدًا عن صاحب المركز الثانى بفارق 4 أهداف بحسب مصادر رفضت الزج بأسمائها من المقربين من اللاعب وإدارة المقاولون .

السؤال الذى يتبادر للذهن سريعًا وفى ظل غياب المعلومات الرسمية من إدارة الكرة بالمقاولون، ورفض المشرف على الكرة الرد.. هل يفرط المقاولون العرب فى مهاجمه الدولى بسبب الفلوس.. خاصة أن الجميع يعلم أن الذئاب فريق غنى ولديه ما يكفى للإبقاء على الدولى أحمد على خاصة أن الأخير لم يطلب أموالاً طائلة للاستمرار مع الفريق، لكنه فقط يريد كلام نهائى وتحديدًا لأنه فى مواسمه الكروية الأخيرة بحكم السن .

المقاولون تعاقد فى بداية الموسم مع أربعة لاعبين من أمريكا الجنوبية كلفوا خزينة النادى الكثير ثم استغنى عن اثنين منهم فى الانتقالات الشتوية ولم ينجح سوى الكولومبى لويس إدواردو ما دفعهم للتعاقد مع التونسى سيف الدين الجزيرى بمعرفة عماد النحاس المدير الفنى للفريق، الذى يعمل فنيًا وإداريًا لسد الثغرات الإدارية؟!

أحمد على أبدى تحفظه على الاستمرار مع الفريق فى ظل عدم اهتمام الإدارة بتعديل عقده خاصة أنه يرى نفسه لا يقل عن اللاعبين الذين يشاركون مع أندية القمة بل أنه يعد الأفضل بعدما احتل صدارة الهدافين .

إدارة المقاولون تتحفظ على رحيل أحمد على لأنها لا تملك البديل الكفء، إلا أنها لم تقدم عرضًا مقنعًا له وستصطدم برغبة اللاعب فى الرحيل عن النادى خاصة أنه يدرك أن العقد الحالى ربما يكون الأخير له فى ظل كبر سنه ووصوله لـ33 عامًا ولديه عرض يصل إلى 50 مليون جنيه فى الوقت الذى يحصل فيه على 700 ألف جنيه من المقاولون العرب ؟!

حتى الآن لا تزال الصورة ضبابية، رغم محاولات النحاس تهدئة اللاعب ودفعه لمزيد من الصبر حتى يضغط على إدارة الكرة لتقدم له عرضًا يليق بهداف الدورى والذئاب، فهل تظل الإدارة على صمتها.. أم أن الأيام المقبلة ستشهد جديدًا .

إضافة تعليق