اتحاد الكرة معرض للمسائلة القانونية .. السيناريوهات المحتملة لاستكمال دوري الأزمات

اتحاد الكرة معرض للمسائلة القانونية .. السيناريوهات المحتملة لاستكمال دوري الأزمات

أثار قرار اتحاد الكرة المصري اليوم بإمكانية إنهاء بطولة الدوري قبل بطوولة أمم إفريقيا "مصر2019" ، بشرط عدم مشاركة اللاعبين الدوليين ردود فعل كثيرة داخل الوسط الرياضي وتباينت قرارات مجالس إدارات الأندية مابين مؤيد ومعارض للقرار المصيري في هذا التوقيت الحساس من عمر المسابقة.

النادي الأهلي بصفته أحد المنافسين علي لقب البطولة رحب باستكمال المسابقة في غياب لاعبيه الدوليين وهو ما يعني غياب كلا من محمد الشناوي حارس المرمى وايمن اشرف ووليد سليمان ومروان محسن والانجولي جيرالردو، في حين رفض الزمالك هذا الاقتراح حيث سيغيب عن الفريق محمود جنش حارس المرمى ومحمود علاء وحمدي الونش وطارق حامد والثنائي التونسي حمدي النقاز وفرجاني ساسي وهو ما يعني احتمالية الدخول في أزمة جديدة سيكون بطلها هذه المرة الاتحاد المصري لكرة القدم .

ويعرض صدى البلد كل النتائج المترتبة على بعض السيناريوهات المحتملة لإنهاء المسابقة الغير منتظمة منذ بدايتها .

السيناريو الأول يكمن في تراجع الجبلاية عن قرار اللعب بدون اللاعبين الدوليين وتاجيل إنضمام نجوم القطبين لمعكسر الفراعنة وهو مايتطلب موافقة الجهاز الفني للمنتخب بقيادة خافيير اجيري مع صعوبة إقامة لقاء مصر مع تنزانيا الودي بدون لاعبي الأهلي والزمالك ، ناهيك عن رفض الجانب الابيض استكمال المسابقة قبل الكان.

السيناريو الآخر يكمن في إقناع مسؤولي نادي الزمالك بإقامة لقاء القطبين بدون اللاعبين الدوليين وفي هذه الحالة سينتهي الموسم قبل كأس الأمم الأفريقية ويعلن عن بطل الدوري.

السيناريو الثالث قد يكون الاكثر صعوبة وهو إقامة لقائي الزمالك مع الاسماعيلي والأهلي مع المقاولون فضلا عن مباراة القمة عقب نهاية كأس الأمم الأفريقية أي بعد شهرين من تاريخه وفي هذه الحالة سيكون علي مسؤولي اتحاد الكرة الرضوخ لمطالب القطبين بمشاركة الصفقات الصيفية الجديدة في المباراة مما يعني أن الأمر لابد أن يكون قانونيا في المقام الأول.

لأنه من الوارد أن نرى لاعبين يشاركون مع ثلاث أندية في موسم واحد وهو الأمر الذي قد يبطل المسابقة الي جانب احتمالية مشاركة بعض الأسماء المرشحة للانتقال الي الأهلي والزمالك.

إتحاد الكرة أصبح لازما عليه أيضا أن يتلاشى شكاوى البعض من أندية الدوري في الاتحاد الدولي من عدم قانونية إتمام المسابقة حتى لا تتعرض الكرة المصرية لانتكاسة مفاجئة.