آس: إعادة مباراة الترجي والوداد في نهائي إفريقيا على أرض محايدة

آس: إعادة مباراة الترجي والوداد في نهائي إفريقيا على أرض محايدة نهائي إفريقيا

أكد تقرير صحفي إسباني، اعتزام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" إعادة مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، بإياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وقال مصدر لصحيفة "آس" الإسبانية، إن الاتحاد المغربي لكرة القدم، تلقى تأكيدات قوية من "كاف" للنظر في ملف مباراة الترجي والوداد، في حال عرضه على الاتحاد الإفريقي، الذي سيعقد جلسة طارئة غدًا، الثلاثاء، بالعاصمة الفرنسية "باريس"، لمناقشة أحداث ملعب "رادس".

وأضاف المصدر أن جميع التكهنات تأتي في مصلحة الفريق المغربي، نظرًا لقوة النقاط التي ستعرض في ملفه في الاجتماع الطارئ غدًا.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم إعادة المباراة بين الفريقي التونسي والمغربي، على أرض محايدة، بإحدى ملاعب دول الخليج، أو في فرنسا أو الجزائر.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية في تقريرها، أن إعادة المباراة النهائية، ستكون بدون جمهور، نظرًا لتفادي أعمال شغب.

وتوج الترجي التونسي، بطلًا لدوري أبطال إفريقيا، على حساب الوداد البيضاوي المغربي، بعد جدل تحكيمي كبير.

وكان الترجي تقدم بهدف في الدقيقة 42، قبل أن تتوقف المباراة بين الفريقين في الدقيقة 61، لمطالبة لاعبي الوداد باستخدام تقنية الفيديو (VAR)، من أجل معرفة صحة الهدف الذي سجله وليد الكرتي، وألغاه الحكم الجامبي بكاري جاساما بداعي التسلل.

وعقب مرور حوالي ساعة ونصف من توقف المباراة، أطلق جاساما صافرة نهاية اللقاء، باعتبار الوداد منسحبًا، وذلك بقرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف".

وكانت مباراة الذهاب بين الوداد والترجي في المغرب قد انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وسط جدل تحكيمي كبير أيضًا.