عمرو فهمي: مصر خسرت ملايين الدولارات في عائدات بث كأس الأمم - بوابة

عمرو فهمي: مصر خسرت ملايين الدولارات في عائدات بث كأس الأمم - بوابة

أكد عمرو فهمي السكرتير العام السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" أن مصر خسرت 10 مليون دولار من حصتها في عائدات البث التليفزيوني لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل.

وقال عمرو فهمي في تصريحات تليفزيونية: "من المفترض أن تحصل مصر على نسبة 20 % من عائدات البث التليفزيوني لكأس الأمم الإفريقى والبالغة 100 مليون دولار وليس 45 مليون دولار كما يحدث الآن،  لأن ذلك الرقم الذي تم الاتفاق عليه كان بنفس قيمة بطولة عام 2017 بالجابون والتي شارك بها 16 منتخبا وليس 24 منتخبا كالبطولة المقبلة".

وأضاف: "قيمة البطولة العادلة هي 100 مليون دولار وبالتالي تحصل مصر منها على 20 مليون دولار وليس 10 مليون دولار كالذي يحدث حاليا لأن عدد المنتخبات في البطولة المقبلة أصبح أكثر والبطولة تقام في الصيف ولا يتزامن معها إقامة أية بطولات آخرى في العالم".

وتابع: "طالبت بتحسين العرض والحصول على رقم أفضل في الاتحاد الإفريقي لكن طالبني هاني أبوريدة وفوز لقجع وهم أعضاء المكتب التنفيذي بالصبر وعدم اللجوء التحكيم ورفض أحمد أحمد رئيس الاتحاد تعديل ذلك الأمر".

وواصل: "ما يقال في الوقت الحالي هو التحقيق مع أحمد أحمد بسبب شكواي ضده هو أمر غير صحيح، فأحمد أحمد يخضع للتحقيق الآن من قبل الحكومة الفرنسية وليس الفيفا التي تقدمت بشكوى لها ضده بسبب العديد من المخالفات".

وأوضح: "أشكر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه السبب في مقاضاتي أحمد أحمد في الفيفا لأنني حضرت منتدى الشباب الإفريقي وذلك رفع من روحي المعنية وجعلني أحارب الفساد".

وأشار: "الحرب على الفساد والمتورطون في هذه القضية سواء كانوا مسؤولين كبار أو صغار لن تؤثر على بطولة كأس الأمم التي تستضيفها مصر".

وأكد: "مصر دائما ضد الفساد فكنت أتقاضى راتبا كبيرا في الكاف لكنني لا أعمل من أجل المال بل من أجل القيم والمباديء والأخلاق".

وأتم: "لقد عملت سابقا الكاف عام 2015 في فترة عيسى حياتو الرئيس السابق وتقدمت باستقالتي بسبب بعض الأمور التي لم تعجبني وعدت مرة آخرى للكاف في فترة أحمد أحمد وقبلت تلك المهمة لأنني تيقنت أنني قادر على تحسين عقود البث التليفزيونية لكني ذلك لم يحدث".