بعد كسر أنفه.. لفتة إنسانية من محمد صلاح تجاه طفل من مشجعي ليفربول

بعد كسر أنفه.. لفتة إنسانية من محمد صلاح تجاه طفل من مشجعي ليفربول محمد صلاح والطفل

تعرض أحد صغار مشجعي ليفربول، لكسر في الأنف، عندما كان يركض للحاق بسيارة نجم الريدز محمد صلاح.

ووفقا لشبكة "سكاي سبورتس"، فإن الطفل الذي تعرض لتلك الحادثة يُدعى لويس فاولر، حيث اصطدم بمصباح أثناء ركضه هو وشقيقه إسحاق، للحاق بسيارة محمد صلاح.

واكتشف صلاح، الذي سجل هدفًا وصنع آخر في رباعية ليفربول في شباك نورويتش سيتي في افتتاح الدوري الإنجليزي، أن مشجعيه الشباب تعرضوا لمشكلة، لذا عاد إلى الخلف للتأكد من أن لويس بخير.

وروى جو كوبر زوج أم لويس، تفاصيل الحادثة لقناة "سكاي نيوز" وقال: "بينما كنا نرصد سيارة إسعاف، شاهدنا مو (صلاح) يعود سيارته لمكان قريب بعد أن شاهد حادثة لويس للتحقق من أنهما بخير".

وأضاف مازحا: "كان الأطفال يصرخون بإثارة وهو يخرج من سيارته، وذهب إسحاق إليه وعانقوه".

وأوضح: "مو قدم اعتذاره وأظهر رعاية كبيرة للغاية، وكان متعاطفًا مع الأولاد، وجعلهم يشعرون بتحسن كبير".

وتابع: "التقط صلاح صورة مع كل أخ، قبل أن يتم نقل لويس إلى المستشفى لفحصه".

ووجه كوبر رسالة إلى صلاح، قائلًا: "نريد أن نقول شكرًا لمو من قلوبنا، لأنه جعل كلاهما يشعر بتحسن كبير".

وأتم: "مو بالفعل واحد من كبار اللاعبين.. إنه نجم عالمي، ولم يكن بحاجة إلى الوقوف والعودة للأولاد اليوم، نحن ممتنون للغاية لأنه فعل ذلك".