تخسر رهانك .. عمرو الجنايني ينحنى أمام 3 تحديات فى الدوري

تخسر رهانك .. عمرو الجنايني ينحنى أمام 3 تحديات فى الدوري عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة

يواجه عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المؤقتة لاتحاد الكرة تحديات عديدة قبل انطلاق منافسات الدورى الممتاز جعلته يتراجع فى بعض الأحيان عن قرارات تمسك بها فى بداية تعيينه من قبل الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا".

عمرو الجنايني تحمس كثيرا لدى تعيينه بإجراء إصلاحات جذرية للمنظومة الرياضية لكنه اصطدم بأرض الواقع الذى شعر معه أن الرياضة المصرية بحاجة إلى مجهود شاق وتغيير فى الثقافة الكروية لدى عناصر المنظومة الكروية.

صدى البلد يسلط الضوء على 3 تحديات واجهت عمرو الجنايني ورجاله وخسر خلالها الرهان على حسم ملفاتها فى المسابقة المحلية.

أجانب الحكام

أعلن عمرو الجنايني لدى انعقاد أولى جلسات التعارف مع وسائل الإعلام المقروءة منها والمرئية أن المسابقات المحلية لن تدار سوى بصافرة تحكيمية مصرية من أجل منح الثقة للحكام وإعادة قضاة الملاعب إلى سابق عهدهم بإستثناء مباراة القمة بين الأهلي والزمالك.

سرعان ما اصطدم عمرو الجنايني بتمسك أندية مثل الزمالك والاتحاد السكندرى بضرورة استقدام حكام أجانب فى نصف نهائى بطولة كأس مصر أعقبها بطاقم أجنبي فى نهائى كأس مصر يوم الأحد القادم بين الزمالك وبيراميدز.

ولم يشفع لعمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة التصريحات التى أطلقها تلفزيونيا والتى اعتبره البعض خلالها أنه لم يأتي بجديد والتى قال خلالها : نحاول الاعتماد على الحكام المصريين وبث الثقة فيهم وبداية من الموسم الجديد سيتم إسناد المهام التحكيمية للحكام المصريين فى كل المباريات عدا مباراة الأهلى والزمالك.

تأجيل المباريات

ثانى التحديات التى تعرض لها عمرو الجنايني ولم يستطع الوقوف أمام المد الذى جاء من جانب كبار أندية الدورى المحلي شمل تأجيل المباريات فى كأس مصر على الرغم من عدم تحديد أي مواعيد لانطلاق منافسة بطولة الدورى الممتاز والسوبر المصرى.

عمرو الجنايني سبق وتعهد بعدم تأجيل المباريات وقال عبر أحد المؤتمرات الصحفية : حاسبوني لو تم تأجيل أي مباراة أو تعديل مواعيد فى البطولات المحلية.

الأمر لم يتخط التصريحات العنترية التى ما لبثت أن انهارت أمام واقع كروى مرير وشهدت الآونة الأخيرة تأجيل نهائى كأس مصر وعدم الاستقرار على مواعيد انطلاق بطولة الدورى الممتاز والسوبر المحلي بين الأهلي والزمالك فى ظل مشاركة قطبى الكرة المصرية النادى الأهلي والزمالك فى دورى أبطال إفريقيا.

التصدى لأى خروج عن النص

ثالث التحديات التى عاني منها عمرو الجنايني إبان توليه حسم الملفات الرياضية التصدى لأى خروج عن النص والدفاع عن عناصر المنظومة الرياضية التى تشارك فى إدارة البطولات المحلية وعلى رأسها لجنة الحكام وقضاة الملاعب.

عمرو الجنايني فى بداية عهده تعهد بالتصدى للخارجين عن النص من خلال توقيع العقوبات المغلظة لإعادة تصحيح المسار فى الكرة المصرية.

رئيس اللجنة الخماسية المؤقتة تعرض لاختبار لم يستطع إطلاق ردود تجاه تهديدات مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وتوجيه انتقادات بسبب اختيار جمال الغندور رئيسا للجنة الحكام خلفا لسمير عثمان الرئيس المؤقت لقضاة الملاعب.

ولم يتخذ عمرو إجراءات ضد رئيس الزمالك يعد وصفه تعيين جمال الغندور بـ «يوم أسود» في تاريخ التحكيم في مصر وقال أيضا: الأهلي دبح القطة بدري لعمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة، وانسوا الزمالك في وجود جمال الغندور، وأنا مش هسكت ونفسي طويل ومش هستسلم».