تركية تسعى للشهرة .. محمد النني يتجاهل الرد على فتاة 'ظاهرة الانستجرام'

تركية تسعى للشهرة .. محمد النني يتجاهل الرد على فتاة 'ظاهرة الانستجرام' محمد الننى

حالة من الجدل لم تتوقف منذ تداول أخبار نشرتها إحدى الصحف التركية، زعمت فيها تحرش النجم المصري محمد النني لاعب المنتخب المصري ونجم فريق بشكتاش التركي والمعار إليه من أرسنال الإنجليزي، بفتاة تدعى «بيرين جوني» والملقبة بـ «ظاهرة انستجرام».

خبر تحرش النجم المصري محمد النني بإحدى الفاتنات على موقع الصورة الشهير «انستجرام» وجد صداه بين الكثيرين بمجرد نشره في إحدى الصحف التركية، والتي تدعى صحيفة " fanatic" رغم نشر الصحيفة لصور من محادثات الفتاة الشهيرة مع النجم المصري، والتي لا يوجد من بينها ما يدل على أنه تحرش بتلك الفتاة.

تجاهل محمد الننى لاعب بشكتاش التركي تلك الاتهامات التي روجت لها الصحف التركية، ونشر نجم المنتخب المصري مقطع فيديو لجامع بتركيا، ولم يعلق عليه بل اكتفت بوضع بعض من الايموشن عليه.

السبب الرئيسي الذي دفع الكثيرين لترديد ما نسب للنجم المصري ووصفه على أنه تحرش بتلك الفتاة، أنه أعاد للأذهان وقائع التحرش الشهيرة للنجم المصري عمرو وردة نجم المنتخب المصري ولاعب فريق لاريسا اليوناني، والذي نشرت فتاة مكسيكية محادثات له، بجانب تعمد الصحف التركية تشويه صورة النجم المصري ونشر تلك صورا من محادثة النني وجوني على أنها محاولات للتحرش بخلاف الحقيقة.

ووفقا لصور المحادثة التي نشرتها الصحيفة التركي، فإن ما قاله النجم المصري محمد النني مع بيرين جوني خلال المحادثات الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي، لا تصنف على أنها تحرش نهائيا خاصة وأنها لا تحتوي على أي كلمة غير أخلاقية، وأنه بمثابة طلب للتعارف فحسب.

الكثير من الجماهير المصرية استبعدت أن يكون تواصل محمد النني مع تلك الفتاة الملقبة بـ «ظاهرة انستجرام» بدعوى التحرش، خاصة في ظل ما يعرف على اللاعب المصري من تدينه والتزامه وأخلاقه المتميزة ادخل جميع الأندية التي لعب لها، وخلال مشاركاته مع المنتخب المصري لكرة القدم.

في حين رجح آخرون أن تكون تلك الفتاة هى من حاولت التقرب من النجم المصري خاصة وأنه كان حديث الوسط الرياضي التركي بعد انضمامه لصفوف فريق بشكتاش التركى المنتقل إليه حديثا على سبيل الإعارة من فريق أرسنال الإنجليزي.