ناشئ الأهلي «الهارب»: تعرضت للظلم.. ومدربين طلبوا مني فلوس من أجل المشاركة

ناشئ الأهلي «الهارب»: تعرضت للظلم.. ومدربين طلبوا مني فلوس من أجل المشاركة

كشف مصطفى هشام، ناشئ النادي الأهلي مواليد (2001)، عن أسباب هروبه من القلعة الحمراء، منتقلًا إلى فريق خوبي إسبانيول الإسباني، مؤكدًا أنه تعرض للظلم والاضطهاد، وأن هناك مدربين خلال تواجده بالنادي لمدة 3 سنوات، طلبوا منه أموالا من أجل المشاركة في المباريات.

وقال مصطفى هشام في مداخلة تليفونية لبرنامج "الماتش" عبر قناة "صدى البلد" مساء أمس السبت: "وصلت إسبانيا من شهر ونصف، ومضيت مع فريق خوبي إسبانيول ومتعطل على البطاقة الدولية حاليًا، وفريقي بعت طلب منذ 6 أيام، وأتمنى ألا يتم تعطيل الطلب من الأهلي".

وتابع: "بتمرن مع الفريق الأول والناشئين خلال الشهر ونصف، وكابتن فتحي مبروك والأهلي خلاص مش عاوزيني وفيه زمايلي أحين مني في الفريق، وقالوا لا أصلح للتواجد في الأهلي، بتمنى ميوصوش عليا في اتحاد الكرة عشان البطاقة الدولية".

وعن طلب الأهلي بحق رعاية بعد انتقاله للبرتغال: "المفروض مياخدوش مني حاجة لأني لم أستفد بأي شئ من النادي، أنا اتظلمت لمدة 3 سنين، كنت بتمرن فقط ده غير الاضطهاد في التمرين، وكلام كابتن أحمد فرج عليا، كان بيشيد بيا قدام زمايلي إنهم غلطانين في حقي، ومكنتش بشوف نتيجة لكل ده".

وأضاف: "كابتن فتحي مبروك قال أنا لعبت 4 مباريات، وأنا لعبت مباراة واحدة لمدة 15 دقيقة، معتقدش حق الرعاية ده من حقهم أصلا".

اللاعب يكشف عن أسباب هروبه.. والظلم الذي تعرض له

وعن أسباب الاضطهاد والظلم التي تعرض لها اللاعب صاحب الـ 18 عامًا على حد وصفه: "الاضطهاد مش لأسباب فنية، فيه حاجات مش عاوز أتكلم فيها بصراحة، ولكن هناك بعض المدربين طلبوا مني فلوس من أجل المشاركة والكلام ده كان من 3 سنوات، ومشيوا دلوقتي من النادي".

وأكمل: "مستوايا يجعلني أشارك، أنا كنت مظلوم وكسرولي نفسيتي كرهوني في دخول النادي، الأهلي فوق دماغي وكابتن فتحي مبروك والكابين محمود الخطيب، وعاوز الناس تفرق بين حبي للأهلي وكرهي لشخص معين اضطهدني وظلمني".

وأردف: "قبل قرار سفري لإسبانيا أول الموسم كلومني قالولي مش عاوزينك وشوفلك نادي تاني، وكابتن أحمد سراج طلب كدة، سافرت إسبانيا عملت فترة معايشة لمدة 15 يوم، بعدها كابتن راشد كلمني قالي ارجع كابتن أحمد سراج محتاجك وأنت مقيد قائمة أولى وإنسى الفترة اللى فاتت وكل حاجة هتتغير السنة دي، احترمت الأهلي وكابتن محمد راشد، نزلت مصر الخميس وكان عندنا تاني يوم ماتش أمام الإنتاج الحربي ودخلت القائمة، وبعد كدة خرجت من القائمة في 3 مباريات".

وأشار: "كلمت كابتن راشد وقولتله أنا احترمتك ورجعت ورفضت عرض في إسبانيا من فريق إكسترا مادورا بيلعب ممتاز ناشئين أمام ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، ده الفريق الأول فيه بيلعب درجة ثانية والناشئين زي دوري الجمهورية الإسباني زي مصر، والناس قالتلي هتلعب تحت وفوق".

وواصل: "قلت لكابتن راشد مفيش حاجة اتغيرت، ومش هينفع أتظلم تاني ومش هشوف مستقبلي بيضيع، أنا جالي عرض من فريق خوبي إسبانيول ولازم أسافر".

واختتم حديثه قائلًا: "أنا مش أول لاعب يرحل عن الأهلي بنفس الطريقة، بسبب معاملة كابتن أحمد سراج، بس أنا الوحيد اللى كان بيطلب مني فلوس من أجل المشاركة، وحاليًا أنا منتظر وصول البطاقة الدولية من اتحاد الكرة المصري، وخلال 5 أيام المفروض هيردوا عليا".

يُذكر أن قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، ضم اللاعب من نادي المقاولون العرب، مطلع موسم 2017.